شريط الأخبار

عباس: من ارتكب التفجيرات في غزة هم قيادة حركة حماس

12:51 - 11 تشرين أول / نوفمبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم

قال الرئيس محمود عباس إن "قيادة حماس هي من ارتكب جريمة التفجيرات الأخيرة في غزة" متسائلا لمصلحة من تعطل عملية الإعمار في غزة؟، ومؤكدا أن معاناة شعبنا في القطاع لا ولن تغيب عنا وسنظل نعمل حتى إنهاء الحصار وإعادة الإعمار وإنهاء الانقسام.

 وأضاف خلال إحياء الذكرى العاشرة لاستشهاد الرئيس ياسر عرفات في مقر المقاطعة في رام الله، إن عشرات الآلاف من جماهيرنا تدفقت وفاء للشهيد عرفات بالرغم من الحواجز في غزة والضفة.

 وحذر من قيام حرب دينية مدمرة إذا استمر قادة إسرائيل بانتهاك قدسية مقدساتنا الإسلامية والمسيحية، مؤكدا على أن القدس ستبقى عاصمتنا الأبدية وسنحمي مقدساتها وسنبقى مرابطين فيها، وأنه من حق المرابطين الدفاع عن مقدساتنا ولن نسمح بتدنيسها من قبل المستوطنين وجنود الاحتلال.

  وشدد الرئيس على الذهاب إلى المنظمات الدولية بالرغم من الضغوط التي تحاول ثنينا عن ذلك.

 واكد عزمه على التوجه الى مجلس الامن هذا الشهر للحصول على قرارا يعترف بالدولة الفلسطينية على حدود عام 67.ونعمل للانضمام إلى المواثيق والمنظمات الدولية في حال قوبل القرار بالرفض.

واضاف اننا بدانا التوقيع يمينا وشمالا هذا الشهر وقررنا ان نذهب الى مجلس الامن فان جميع المنظمات الدولية بدءا من معاهدة روما ومحكمة الجنايات الدولية سنوقع عليها لنحمي شعبنا ولن نسال عن الضغوط الكثيرة التي خضعنا ونخضع وسنخضع لها وسيبقى القلم مجرد من غمده".

وقال ابو مازن ": لم تعد الاراضي الفلسطينية عام 67 ارضا متنازعا عليها لان اسرائيل في كل وقت تحاول ان تفرض الامر الواضع بالاستيطان غير الشرعي ,ولن نقبل وجود الاستيطان ونعتبره غير شرعي وغير قانوني وعلى اسرائيل ان تزيله لتبقى دولتنا خالية من الاستيطان .

انشر عبر