شريط الأخبار

حركة الجهاد تشيد بالعملية البطولية الثانية التي نفذها أحد مجاهديها شمال الخليل

06:41 - 10 حزيران / نوفمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أشادت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بالعمليتين البطوليتين التي جرى تنفيذهما في مدينة تل أبيب والخليل، والتي رح ضحيتها جندي "إسرائيلي" ومستوطنة، وباركت الحركة هذا التصعيد لانتفاضة شعبنا في وجه المحتل الغاصب، مؤكدة على أن هذا هو الرد باسم كل الشعب الفلسطيني على جرائم الاحتلال بحق القدس والمسجد الأقصى ، وكذلك رداً على جريمة الاحتلال التي راح ضحيتها الشاب خير الدين حمدان من بلدة كفركنا في فلسطين المحتلة عام 48.

وقالت الحركة في بيان لها وصل "فلسطين اليوم" نسخة منه، "مرة أخرى يبرهن أهلنا في الضفة الأبية على صوابية النهج وصدق التوجه من خلال العملية البطولية الثانية في هذا اليوم، فبعد أن نفذ أحد المجاهدين الأبطال عملية بطولية في "تل أبيب" ، ينتفض فارس آخر من فرسان الجهاد الإسلامي ثأراً للقدس والأقصى وينفذ عملية أخرى في مستوطنة صهيونية إلى الشمال من محافظة الخليل".

وأضافت الحركة ، إن معركة الدفاع عن المسجد الأقصى والقدس ستتواصل وستتسع بإذن الله تعالى ، وسيبرهن شعبنا من جديد على تمسكه بحقه الكامل في فلسطين وسيدافع عن الثوابت الوطنية ولن تنحرف بوصلة جهاده ، كما لن تشغله أي هموم عن أولوياته الوطنية في حماية أرضه ومقدساته.

جدير بالذكر، أن إسرائيليين قتلا اليوم في عمليتين بطوليتين في مدينتي تل ابيب داخل الأراضي المحتلة عام 48، والخليل بالضفة الغربية.

انشر عبر