شريط الأخبار

الاتحاد الدولي للاتصالات يعترف بدولة فلسطين

11:10 - 10 تموز / نوفمبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم

منح مؤتمر المندوبين المفوضين للاتحاد الدولي للاتصالات الذي عقد مؤخراً في مدينة بوسان الكورية، فلسطين عدة قرارات هامة تتعلق بوضعها في الاتحاد الدولي للاتصالات، حيث قرر المؤتمر اعتماد تسمية دولة فلسطين وفقاً للقرار 99،  وذلك انسجاماً مع قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي صدر في العام 2012، بالإضافة إلى قرار 125 الذي يتعلق باستمرار دعم الاتحاد ومساعدته في بناء شبكات الاتصالات الفلسطينية.

جاء ذلك خلال مشاركة وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات علام موسى على رأس وفد فلسطيني ضم كل من مدير عام  وزارة الاتصالات محمود ديوان ومدير الحاسوب الحكومي فادي مرجانة وعدد من شركات القطاع الخاص في المؤتمر. حيث أكد الوزير ان هذا الانجاز جاء  بعد جهود حثيثة قامت بها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع الدول والمؤسسات الصديقة، بما ينسجم مع مساعي القيادة الفلسطينية بالتوجه الى كافة المؤسسات الدولية بهدف الانضمام لها وتحسين وضعية فلسطين فيها.

وأضاف موسى ان قرار 99 منح فلسطين عدداً من الحقوق الإضافية الأخرى التي تُمنح  عادةً  للدول، بما في ذلك المشاركة في جميع مؤتمرات الاتحاد وجمعياته واجتماعاته، بالإضافة الى المؤتمرات التي لها صلاحية عقد معاهدات، والحق في اثارة نقاط نظام، وحق تقديم مقترحات، والحق في المشاركة في المناقشات والرد وحضور اجتماعات رؤساء الوفود، والحق في طلب الادراج الحرفي لأي تصريح يقدم خلال المناقشات، ناهيك عن الحق في ترشيح رؤساء ونواب رئيس للاجتماعات والافرقة التقنية، في حين يكون ترتيب جلوس الوفد الفلسطيني في القاعة بين مقاعد وفود الدول الأعضاء حسب الترتيب الأبجدي الفرنسي، علماً أن الجلوس كان في السابق في مركز بعد وفود الدول الأعضاء وليس بينها. كما ومنح القرار الجديد الحق لوكالات التشغيل والمنظمات العلمية أو الصناعية والمؤسسات المالية والإنمائية الفلسطينية التي تتناول مسائل الاتصالات أن تطلب مباشرة من الأمين العام المشاركة في أنشطة الاتحاد كأعضاء قطاعات أو منتسبين اليها.

كما أشار الى أهمية قرار 125  والذي يتمثل في مواصلة واستمرار تقديم الدعم التقني لفلسطين من أجل إعادة بناء شبكات اتصالاتها بما يعزز التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ويدفع المجتمع الدولي للعب دور مهم في مساعدة فلسطين على ذلك. كما يقدم القرار الحماية لدولة فلسطين الى حين تغير الوضع القائم وزوال الاسباب والمعيقات، ويمّكن من إدارة ومراقبة وتخطيط الطيف الترددي الخاص بها، كما كُلف مدير مكتب الاتصالات الراديوية ومدير مكتب تنمية الاتصالات بضمان تنفيذ هذا القرار.

واعتبر الوزير أن هذا القرار سيمكن فلسطين من توفير الخدمات المتقدمة التي تتطلب حيزاً ترددياً كبيراً وذلك باستخدام تقنيات حديثة يمكن أن تعمل على الترددات المخصصة لفلسطين ضمن نص القرار. وأشار إلى أن القرار أكد على حق فلسطين في تخطيط وادارة الطيف الترددي الخاص بها وفقاً لخطة جنيف 2006،  وكذلك ضمان حق فلسطين من استغلال الفائض الترددي الناجم عن عملية التحول في الحيز الترددي MHz 862-694  لاستخدامات وتطبيقات الخدمة المتنقلة والنطاق العريض.

كما طلب القرار من مدير قطاع تنمية الاتصالات ومدير قطاع الراديو بإعداد خطة عاجلة لمساعدة فلسطين في اتمام عملية التحول والانتقال وكذلك الاستمرار في تقديم المساعدات بهدف تنمية الموارد البشرية اللازمة.

انشر عبر