شريط الأخبار

العدالة والتنمية" المغربي يدعو منظمة التعاون الإسلامي للقيام بـواجبها في نصرة القدس

08:22 - 10 كانون أول / نوفمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم


دعا حزب العدالة والتنمية المغربي (إسلامي)، منظمة المؤتمر الإسلامي، للقيام بـواجبها في نصرة القدس، محملا المجتمع الدولي مسؤولية الأوضاع فيه.

وقال بيان للأمانة العامة للحزب الذي يقود الحكومة المغربية، إنه يحمل المجتمع الدولي، "المسؤولية في ما يقع في القدس، ويدعو منظمة التعاون الاسلامي وشعوبها ومنظماتها وحكوماتها للقيام بواجبها في نصرة القدس وأهلها كل حسب مسؤوليته".

وندد البيان بـ"العدوان الصهيوني المتواصل على القدس اقتحاما وتدنيسا من قبل المستوطنين المتطرفين ومنعا للمقدسيين من أداء شعائرهم الدينية، في محاولات عدوانية ومستمرة لاحتلاله والسيطرة عليه، أو مقاسمة الفلسطينيين فيه زماناً ومكاناً، تمهيداً لهدمه وإزالته، وبناء هيكلهم مكانه".

كما حيا الحزب ما أسماه "انتفاضة المقدسيين التي جاءت بمثابة رد فعل طبيعي، غضبا للمسجد الأقصى وضد الحصار ومصادرة الأراضي والممتلكات والتجريد من الهويات وطردا من أماكن الإقامة".

ويرأس العاهل المغربي "لجنة القدس" و"بيت مال القدس" المنبثقين عن منظمة التعاون الإسلامي.

وتستضيف العاصمة المغربية الرباط الأربعاء المقبل، اجتماعا على مستوى وزراء خارجية، لـ"مناقشة الوضع المتدهور في القدس المحتلة جراء سياسات الاحتلال".

وقال محمد سعد العلمي، سفير المغرب ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية في تصريح صحفي، إن "الاجتماع سيناقش الاقتحامات الإسرائيلية للمقدسات الإسلامية بمدينة القدس وخاصة المسجد الاقصى"، مضيفا: "هذا اجتماع تشاوري على مستوى وزراء الخارجية، منبثق عن منظمة التعاون الاسلامي، ويعقد بمشاركة 10 دول".

يذكر أن لجنة القدس تأسست بتوصية من المؤتمر السادس لوزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي المنعقد في المملكة العربية السعودية في جدة عام 1975.

 وشددت إسرائيل من إجراءاتها الأمنية في مدينة القدس خلال الأسابيع الأخيرة، في الوقت الذي أعلنت فيه مؤخراً عن بناء وحدات استيطانية جديدة في مدينة القدس، الأمر الذي يقابله الفلسطينيون باحتجاجات يومية، ومواجهات مع القوات الإسرائيلية يصاحبها اعتقالات في صفوف الفلسطينيين.

وشهدت أحياء في القدس المحتلة، أمس واليوم، تصعيدا للمواجهات بين الفلسطينيين والقوات إسرائيلية بعد حادثة مقتل مقدسي برصاص الشرطة الإسرائيلية، عقب قيامه بتنفيذ هجوم شمل عملية دهس وأسفر عن مقتل إسرائيلي وإصابة 13 آخرين.

انشر عبر