شريط الأخبار

حماس تستهجن قرار فتح بإلغاء مهرجان أبو عمار وتعتبره قرار فتحاوي داخلي

05:14 - 09 تموز / نوفمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

عبرت حركة حماس عن استهجانها لقرار حركة فتح بإلغاء مهرجان الرئيس ياسر عرفات "أبو عمار" المقرر أن يقام الثلاثاء المقبل على ساحة الكتيبة بغزة.

وقالت حركة حماس في بيان رداً على إلغاء فتح للمهرجان: "إن بيان وزارة الداخلية حول مبررات عدم تحمل مسئولية تأمين محيط المهرجان واضح مع التأكيد على أن تأمين المهرجان من الداخل هو من مسئولية حركة فتح حسب الاتفاق مع الأجهزة الأمنية، وهو ما يدفعنا لاستهجان قرار الإلغاء".

وأكدت حماس في بيانها، أن إلغاء حركة فتح مهرجان ذكرى القائد "أبو عمار" هو شأن فتحاوي داخلي لا علاقة لحركة حماس به، داعية حركة فتح إلى الكف عن المهاترات وتصدير أزماتها الداخلية إلى الغير.

وشددت الحركة أن هذه مرحلة حساسة وصعبة لابد فيها من تكثيف العمل الوطني من أجل القدس والأقصى، وتجاوز الخلافات والمناكفات.

 

وهذا بيان حركة حماس::

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

تعقيباً على قرار فتح إلغاء مهرجان ذكرى الراحل أبو عمار

منذ اللحظة الأولى التي أعلنت فيها حركة فتح عن إقامة مهرجان مركزي في غزة في ذكرى رحيل القائد أبو عمار، اعتبرنا في حركة حماس أن نجاح هذا المهرجان هو تعضيد للمصالحة، بل قررت الحركة المشاركة بوفد قيادي عالي المستوى في المهرجان، وتمنت أن يكرس لتحشيد الصف الفلسطيني في مواجهة قتلة الرئيس عرفات الذين ما زالوا يعتدون على الشعب وعلى المقدسات ويقتلون الأطفال والنساء ويهدمون البيوت ويحرقون الشجر والحجر والبشر.

وقد اتخذت الأجهزة الأمنية في غزة كل الاجراءات اللازمة لتأمين المهرجان، ثم حدثت التفجيرات المؤسفة التي قمنا بإدانتها بكل الأساليب وطالبنا الأجهزة لأمنية بملاحقة الفاعلين والكشف عن هويتهم من أجل تقديمهم للمحاكمة العادلة، واستجابت الأجهزة الأمنية التي تعمل بنصف طاقتها نظراً لظروفها الصعبة وعدم تلقي موظفيها أي راتب من الحكومة، وعدم توفر الامكانات اللوجستية من سولار وسيارات وغيرها بسبب مقاطعة الحكومة لها، وقامت هذه الأجهزة ومازالت تبحث عن الجناة.

وقد استهجنا في حركة حماس القرار الصادر عن حركة فتح في غزة بإلغاء المهرجان. ونستهجن أكثر ممن ما ورد في بيان اللجنة المركزية لحركة فتح الذي حملّ حركة حماس مسئولية إلغاء المهرجان في محاولة منه لتصدير الأزمة الداخلية إلى حركة حماس وفي ضوء ما سبق فإننا على ما يلي:

أولاً/ إننا نؤكد على إدانتنا لحوادث التفجير وندعو إلى ملاحقة المجرمين المسئولين عنها وتقديمهم للعدالة. ونطالب الأخوة في فتح بالتوقف عن الزج بحماس في هذه القضية حتى لا يساهم ذلك في توتير العلاقات الوطنية التي نسعى لاصلاحها بكل ما أوتينا من جهود ولا سيما في ظل التغول الصهيوني على شعبنا ومقدساتنا وفي ظل الحصار الظالم على غزة.

ثانياً/ إن إلغاء حركة فتح مهرجان ذكرى القائد أبو عمار هو شأن فتحاوي داخلي لا علاقة لحركة حماس به، وندعو حركة فتح إلى الكف عن المهاترات ووكيل التهم وتصدير أزماتها الداخلية إلى الغير.

ثالثاً/ بيان وزارة الداخلية حول مبررات عدم تحمل مسئولية تأمين محيط المهرجان واضح مع التأكيد على أن تأمين المهرجان من الداخل هو من مسئولية حركة فتح حسب الاتفاق مع الأجهزة الأمنية، وهو ما يدفعنا لاستهجان قرار الإلغاء.

رابعاً/ ندعو حكومة التوافق إلى وقفة مسئولة وجادة تجاه غزة ومؤسساتها وشعبها بما يضمن سير الحياة والأمن بطريقة تليق بتضحيات شعبنا وذلك بتوفير كافة موازنات الوزارات ورواتب الموظفين، وعدم المساهمة في تأجيج الأوضاع وتسميم الأجواء.

خامساً/ هذه مرحلة حساسة وصعبة لابد فيها من تكثيف العمل الوطني من أجل القدس والأقصى، وتجاوز الخلافات والمناكفات.

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

الأحد؛16/ محرم/ 1436 هـ

الموافق؛ 9/ نوفمبر/ 2014 م

انشر عبر