شريط الأخبار

مسؤول أمني: حدودنا مع مصر مضبوطة ولا يوجد أي خرق أمني لها

03:18 - 09 تشرين أول / نوفمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قال مسؤول فلسطيني في قطاع غزة، إن الحدود الجنوبية بين مصر والقطاع "مضبوطة"، ولا يوجد أي حالة "خرق أمني" لها.

وقال طارق أبو هاشم، قائد قوات جهاز الأمن الوطني، التابع لوزارة الداخلية الفلسطينية في قطاع غزة، "للأناضول": "إن "القوات الفلسطينية اتخذت سلسلة إجراءات أمنية مشددة على الحدود مع مصر بعد الهجوم المسلح على نقطة للجيش المصري في شمال سيناء".

وأوضح أبو هاشم أن قوات الأمن الوطني الفلسطيني تنتشر على الحدود الفلسطينية المصرية، في 17 موقعا مختلفا ونقطة مراقبة، وتسير دوريات راجلة على طول الخط الحدودي على مدار ساعات اليوم.

وأضاف أن "أمن قطاع غزة والأمن المصري هو أولوية بالنسبة لنا ولن نسمح لأحد أن يمس به ونعتبر أن الأمن القومي المصري أولوية فلسطينية".

وأشار قائد الأمن الوطني جنوب القطاع، إلى أن أهم المهام الملقاة على عاتق القوات الفلسطينية المنتشرة على الحدود مع مصر، ضبط الحالة الأمنية ومنع التهريب وحماية الحدود بشكل كامل من جميع الأخطار.

وقال إن "الأمن المنتشر على الحدود لم يضبط أي حالة اختراق أمني من قطاع غزة إلى منطقة رفح المصرية"

وأكد أبو هاشم أن "بوصلتنا متجه نحو العدو الإسرائيلي وليس الأشقاء المصريين الذين تتجه قلوبنا لهم".

من جانب آخر، قال قائد قوات الأمن الوطني الفلسطيني:  إن "تفجير الجيش المصري المنازل المصرية القريبة من الحدود مع غزة تسببت بإلحاق أضرار بالغة في البيوت الفلسطينية القريبة من الحدود".

وأضاف أن "التفجيرات التي تحدث دون سابق إنذار أو تنسيق مع الجانب الفلسطيني توقع حالة من الخوف والهلع في صفوف الفلسطينيين".

وقررت مصر قبل أيام، إخلاء المنازل الواقعة على مسافة 500 متر بين مدينة رفح المصرية والحدود مع القطاع، لـ"وقف تسلل الإرهابيين" إلى البلاد، بعد عملية استهدفت جنود الجيش المصري، بسيناء، شمال شرقي البلاد، وأودت بحياة 31 عسكريا.

وأغلقت السلطات المصرية معبر رفح البري، عقب الهجوم الذي تعرض له الجيش المصري في محافظة شمال سيناء، بتاريخ 24 أكتوبر/تشرين أول الماضي، والذي أدى إلى مقتل 31 جنديا، وجرح آخرين.

انشر عبر