شريط الأخبار

تعرض لمحاولة اغتيال في السجن قبل 3 أعوام:

أسرى فلسطين:الأسير هيثم صالحية يدخل عامه الثالث عشر في سجون الاحتلال

11:38 - 09 حزيران / نوفمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات أن الأسير هيثم عزات عبد الله صالحية (31 عاما)، من مدينة رام دخل عامه الثالث عشر على التوالي في سجون الاحتلال .

وقالت الناطق الإعلامي  للمركز "رياض الأشقر" أن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير صالحية بعد مطاردة استمرت عاما وتسعة أشهر، وذلك في أول يوم من شهر رمضان بتاريخ 6/11/2002، حيث أصدرت بحقه حكم بالسجن المؤبد مرتين بتهمة قتل مستوطن والانتماء لكتائب شهداء الأقصى، وتعرض لتحقيق قاسى لأكثر من 3 أشهر متواصلة، وبعد انتهاء فترة التحقيق تم نقله إلى العزل الانفرادي الذي استمر 3 سنوات متتالية في عزل بئر السبع و عزل عسقلان و نفحة .

وبين الأشقر أن الأسير صالحة كان قد تعرض لمحاولة اغتيال داخل سجون الاحتلال التي قامت بإغراء احد العملاء في سجن "ايشل" ببئر السبع في عام 2011 ليقوم بوضع  حبة سم في فنجان القهوة الخاص بالأسير، ما أدى إلى إصابته بالإغماء مباشرة وتقيؤه الدم، ولا زال يعاني الأسير صالحية على إثر تلك الحادثة من مشاكل في الكبد والكلى وإضرابات في القلب، وقد ساومته إدارة السجون حينها بعدم الحديث حول موضوع الاغتيال مقابل تقديم العلاج المناسب له ، إلا انه رفض خوفا من تكرار تلك الحادثة مع اسري آخرين .

وأشار الأشقر إلى أن الأسير صالحيه تعرض للعزل الانفرادي في سجن ريمون مرة أخرى في بعد محاولة اغتياله بستة أشهر ، وفرض سلسلة من العقوبات عليه منها حرمانه من الزيارة لمدة 3 شهور ، وفرض غرامه ماليه عليه تقدر بـ200 دولار ، ومنعه من استخدام الكنتين لمدة 3 شهور ، وإبقاؤه منفردا في زنازين العزل ، الأمر الذي دفعه للدخول فى إضراب عن الطعام استمر لمدة أسبوعين متتالين . حتى قامت الإدارة بإخراجه من العزل ونقله إلى الأقسام في سجن بئر السبع .

ورغم مرور ما يزيد من 3 أعوام على محاولة الاغتيال التي تعرض لها الأسير إلا انه لا يزال يعانى من أثارها الصحية السيئة ، ويطالب بمتابعة حالته الصحية، وإعطائه العلاج المناسب.

انشر عبر