شريط الأخبار

الكشف عن أسباب تأخر إدخال وقود محطة الكهرباء بغزة

10:15 - 09 حزيران / نوفمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكدت سلطة الطاقة والموارد الطبيعية أن تأخير وصول الوقود الصناعي لمحطة توليد الكهرباء يعود لخلافات بين وزارة المالية والهيئة العامة للبترول حول اعتماد الأسعار الجديدة.

وقالت السلطة في بيان لها وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه الأحد إنه كان من المنتظر وصول أولى كميات الوقود يوم الخميس الماضي لتشغيل المحطة فوراً، بعد قرار مجلس الوزراء إلغاء الضريبة المفروضة على وقود محطة توليد الكهرباء بغزة، وبتحويل دفعة مالية بقيمة 20 مليون شيكل لتسريع شراء الوقود وتشغيل المحطة.

تابعت "نتيجة الخلاف فإنه لم يتم توريد أي كميات من الوقود حتى الآن، مما سيؤدي لتأخير تشغيل المحطة التي نحن في أمسّ الحاجة لتشغيلها في غزة، والتي استبشر الجمهور كثيراً بتشغيلها لتخفيف جزء من معاناته اليومية".

وعبرت عن أسفها " لهذا التلكؤ في تنفيذ قرار مجلس الوزراء الفلسطيني وتوريد الوقود اللازم لتشغيل محطة كهرباء غزة".

وناشدت كافة الأطراف المسؤولة بتذليل كل العقبات وسرعة توصيل الوقود لتشغيل المحطة تخفيفاً عن معاناة الناس اليومية، وخصوصاً مع دخول فصل الشتاء.

ويشار الى ان نائب رئيس سلطة الطاقة فتحي الشيخ خليل كشف سابقاً عن إبلاغه من قبل سلطة الطاقة في رام الله وهيئة البترول عن ضخ كميات من الوقود اللازم لتشغيل محطة الكهرباء في قطاع غزة بدءً من اليوم.

وأوضح الشيخ في تصريحات خاصة لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أنه جرى التوقيع على الاتفاق الخاص بالمنحة القطرية من قبل رئيس سلطة الطاقة عمر كتانه للبدء بالضخ فعلياً يوم الأحد، إلا أن الكميات لم تصل الآن تشترى من خزينة سلطة الطاقة.

واشار أن الكهرباء في القطاع ستشاهد تحسن في ساعات الوصل، حيث سيُعمل بنظام جدول الـ 8 ساعات، موضحاً أن الكميات التي وعدوا بها تكفي لعام كامل للعمل بهذا الجدول.

انشر عبر