شريط الأخبار

داخلية غزة:الأجهزة الأمنية تواجه أزمة مالية كبيرة تؤثر على عملها

09:38 - 09 كانون أول / نوفمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم


حذرت وزارة الداخلية في قطاع غزة من توقفها عن تقديم الكثير من خدماتها للفلسطينيين بالقطاع بسبب عدم صرف ميزانية تشغيلية لها منذ تسلم حكومة التوافق الفلسطينية لمهامها في يونيو/ حزيران الماضي.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية في غزة، إياد البزم، في تصريح صحفي: ندعو حكومة التوافق لسرعة صرف الميزانيات التشغيلية اللازمة لاستمرار عمل الوزارة فمنذ استلام الحكومة لمهامها لم نتلق أي ميزانية تشغيلية لضمان استمرار عملنا”.

وحذر من أن عدم تلقي الوزارة للميزانية التشغيلية، سيؤدي إلى توقف جزء كبير من الخدمات التي تقدمها للمواطنين في غزة.

وأشار إلى أن الأجهزة الأمنية يواجهون أزمات مالية كبيرة تؤثر على عملهم بشكل كبير، لافتا إلى أن 70% من سيارات الإطفاء متوقفة عن العمل بشكل كامل بسبب عدم توفير الوقود اللازم لتشغيلها.

وأوضح البزم أن وزارته في غزة تواصلت مع كافة الجهات ذات العلاقة لمعالجة هذه المشكلة “دون جدوى”.

ولم يتسن بشكل فوري الحصول على رد من حكومة الوفاق، حول تصريحات الوزارة.

وعقب قرابة 7 سنوات من الانقسام، وقعت حركتا فتح وحماس في 23 أبريل/ نيسان 2014، على اتفاق للمصالحة، يقضي بإنهاء الانقسام الفلسطيني، وتشكيل حكومة توافق لمدة 6 شهور ومن ثم إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية ومجلس وطني بشكل متزامن.

واتفقت حركتا “حماس و”فتح”، مطلع الشهر الجاري، عقب لقاءات وفدين من الحركتين بالقاهرة على تنفيذ كافة بنود اتفاق المصالحة الأخير الذي وقع عليه في أبريل/ نيسان الماضي، وتجاوز جميع العقبات التي اعترضت تطبيق بنوده، وتمكين حكومة التوافق الوطني من بسط سيطرتها على قطاع غزة.

انشر عبر