شريط الأخبار

أهارونوفيتش يقرر الاستمرار في تأمين "زيارات" السياح واليهود للأقصى

07:48 - 07 تشرين ثاني / نوفمبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


قرر ما يسمى بــ "وزير الأمن الداخلي" الصهيوني،  يتسحاق اهارونوفيتش، اليوم اليوم، الاستمرار في تأمين "زيارات" اليهود والسياح للمسجد الأقصى.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة:  "أصدر اهارونوفيتش تعليماته الى قوات الشرطة وحرس الحدود ببذل كل جهد مستطاع لضمان استمرار زيارات اليهود والسياح للحرم القدسي الشريف".

وأضافت أن "أهارونوفتش أوعز إلى قوات الأمن باتخاذ إجراءات أكثر صرامة ضد الذين يلقون الزجاجات الحارقة ضد الإسرائيليين".

وكانت أطراف إسرائيلية حذرت من سلوك اليمين الإسرائيلي الذي بات يزيد حالة الاحتقان والتوتر في القدس.

وحذرت شرطة الاحتلال من استمرار اقتحام أعضاء الكنيست الإسرائيلي للمسجد الأقصى، حيث اعتبرته السبب الرئيس لاندلاع المواجهات في القدس.

ونقلت صحيفة "هآرتس"، أمس، عن مصادر في الشرطة قولها إن "الشرطة الإسرائيلية أبلغت المستوى السياسي أن الأوضاع الخطيرة في القدس، مردها إلى اقتحامات المسجد الاقصى من قبل أعضاء كنيست وحوادث الاقتحام الأخرى".

وأوضحت المصادر ذاتها أن الإجراءات الأمنية الإسرائيلية، والدفع بتعزيزات أخرى لن يساهم في وقف المواجهات داخل القدس.

وأشارت إلى أن نتنياهو بات مقتنعا بأن الإجراءات في المسجد الأقصى هي سبب التوتر في القدس، لذلك طالب أعضاء الكنيست بـ"التحلي بالحكمة".

وشهدت أحياء في القدس المحتلة، خلال اليومين الماضيين، تصعيدا للمواجهات بين الفلسطينيين والقوات إسرائيلية بعد حادثة استشهاد مقدسي برصاص شرطة الاحتلال، عقب قيامه بتنفيذ هجوم شمل عملية دهس وأسفر عن مقتل إسرائيليين وإصابة 12 آخرين.

ويأتي ذلك امتدادا لمواجهات مماثلة تدور بشكل متكرر منذ شهور على خلفية اقتحامات للأقصى من قبل متطرفين يهود، وخطف وقتل الفتى محمد أبو خضير من أمام منزله في بلدة شعفاط ، شمالي القدس، في 2 يوليو/ تموز الماضي

انشر عبر