شريط الأخبار

الشرطة تقوم بأعمال تفتيش بعد تفجيرات أمام منازل قيادات في فتح

06:02 - 07 تشرين أول / نوفمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أجرى جهاز الشرطة بغزة حملة واسعة من التفتيشات والملاحقات في محافظات عدة من القطاع عقب تفجيرات استهدفت منازل قيادات في حركة فتح ومنصة مهرجان الشهيد الرئيس عرفـات بغزة.

وقد طالبت وزارة الداخلية والأمن الوطني بضرورة ضبط النفس وعدم توزيع الاتهامات هنا وهناك، وانتظار نتائج التحقيق التي ستتوصل إليها وزارة الداخلية والأمن الوطني، واصفةً تفجيرات اليوم بالجريمة النكراء التي تهدف لضرب حالة الاستقرار.

وأكد الناطق باسم الوزارة إياد البزم أنّ الأجهزة الأمنية ستلاحق كل من تورط في هذه الأعمال الإجرامية حتى يتم تقديمهم للمحاكمة.

وقال البزم خلال مؤتمرٍ صحفي بوزارة الإعلام، الجمعة، "تنظر وزارة الداخلية والأمن الوطني بخطورة بالغة للجريمة التي وقعت فجر اليوم من تفجير استهدف عدد من المنازل في قطاع غزة، وتعتبر الوزارة ما جرى جريمة نكراء تهدف لضرب حالة الأمن والاستقرار السائدة في قطاع غزة".

وشدد على أنّه منذ اللحظة الأولى لوقوع التفجيرات؛ قامت فرق التحقيق بالأجهزة الأمنية بزيارة كافة الأماكن المستهدفة لجمع الأدلة وأخذ افادات الشهود.

وأشار إلى تشكيل قيادة الوزارة لجنة تحقيق مشتركة من كافة الأجهزة الأمنية المختصة للوقوف على حيثيات ما جرى والوصول للفاعلين، مؤكداً أنّه لن يُسمح بعودة الصراعات الداخلية والفوضى والفلتان لقطاع غزة، وسنتخذ كل الاجراءات اللازمة لذلك.

وأوضح أنّ الحالة الأمنية في غزة مستقرة، والأجهزة الأمنية تقوم بدورها على أكمل وجه بالرغم من عدم وجود ميزانية تشغيلية، وعدم صرف رواتب منتسبي وزارة الداخلية، وإن ما وقع اليوم هي أحداث طارئة لن نسمح بتكرارها.

وشدد على التزام وزارة الداخلية بتأمين إقامة مهرجان احياء ذكرى الرئيس الراحل ياسر عرفات وفق ما تم الاتفاق عليه مع حركة فتح.

 


الشرطة تبحث في سيارات المواطنين
الشرطة تبحث في سيارات المواطنين
الشرطة تبحث في سيارات المواطنين
الشرطة تبحث في سيارات المواطنين
الشرطة تبحث في سيارات المواطنين
الشرطة تبحث في سيارات المواطنين

 

انشر عبر