شريط الأخبار

اصابة فرنسية بالرصاص والعشرات بالاختناق في مسيرات الضفة

01:47 - 07 حزيران / نوفمبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أصيب العشرات من المواطنين والمتضامنين الأجانب ظهر اليوم الجمعة بحالات الاختناق الشديد نتيجة قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسيرات الأسبوعية المناهضة لجدار الفصل العنصري في الضفة الغربية المحتلة.

وقد ألقت قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع على المشاركين في المسيرات الأسبوعية لتفريقهم وإنهاء المسيرة، فيما تطلق في بعض الأحيان الرصاص المطاطي إذا ما تقدم المشاركين باتجاه الجدار العنصري.

فقد قمعت قوات الاحتلال اليوم الجمعة، مسيرة المعصرة الأسبوعية المنددة بجدار الضم والتوسع الاستيطاني.

وأفاد منسق اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان في محافظة بيت لحم حسن بريجية، بأن قوات الاحتلال اعترضت طريق المسيرة واعتدت على المشاركين ومنعتهم من الوصول إلى مكان إقامة الجدار.

ونظم المشاركون اعتصاما ألقيت فيه كلمات أكدت جميعها على جوهر قضية القدس وأنها العاصمة الأبدية لدولة فلسطين، داعين المجتمع الدولي التدخل لوقف كل الانتهاكات والاعتداءات المرتكبة بحق المدينة ومقدساتها.

من جهته أصيب عدد من المواطنين اليوم الجمعة، بالاختناق بالغاز المسيل للدموع بمواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية حوسان غرب بيت لحم.

وأفاد الناشط بمجال مقاومة الاستيطان والجدار في حوسان طه حمامره، بأن مواجهات اندلعت بعد صلاة الجمعة بين الشبان وقوات الاحتلال في منطقة المطينه على الشارع الرئيسي نصرة للقدس، أطلق خلالها الجنود قنابل الغاز والصوت، ما أدى لإصابة العشرات بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز.

فيما أصيبت متضامنة فرنسية تدعى كليمنص ومواطن برصاص معدني مغلفة بالمطاط في مسيرة بلعين الأسبوعية.

كما أصيب العشرات من المواطنين المشاركين بالمسيرة بالاختناق نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

وقد داهمت قوات الاحتلال الجهة الغربية من القرية خلال المسيرة وأمطرت المنازل بالغاز المسيل للدموع ما تسبب في اختناق الأطفال والنساء وكبار السن.

وانطلقت مسيرة اليوم دفاعا عن المسجد الأقصى ورفضا للاستيطان وجدار الضم والتوسع العنصري، وخلال توجه المسيرة صوب الجدار هاجمها قوات الاحتلال بالغاز وقنابل الصوت والرصاص المعدني.

 

انشر عبر