شريط الأخبار

أوغلو: يتوعد "إسرائيل" برد دولي على عدوانها على الأقصى

05:28 - 06 كانون أول / نوفمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم


أكد رئيس الوزراء التركي "أحمد داود أوغلو" إدانة تركيا بشدة للعدوان الإسرائيلي على المسجد الأقصى، قائلا: "نحن سنقوم باتخاذ كافة المبادرات اللازمة في المحافل الدولية، من أجل جعل المجتمع الدولي يرد بشكل فعّال، ومؤثر على هذا التصرف الإسرائيلي".

وأوضح داود أوغلو في تصريحات صحفية، عقب جلسة الإحاطة التي عقدها، اليوم في مقر جهاز الاستخبارات التركي، بأنقرة أن "مدينة القدس التي يجب أن تكون مدينة سلام، تحولت إلى مسرحٍ للوحشية، والظلم، والصراعات بسبب المواقف الإسرائيلية".

وأضاف "داود أوغلو": "أُناشد المسلمين والمجتمع الدولي، الاهتمام بالقدس، والمسجد الأقصى، لأنه إذا تم تحويل القدس إلى مدينة يسيطر عليها دين واحد، وامتهنت فيها بقية الأماكن المقدسة بكل وحشية، وبربرية، فإنه لن يكون من الممكن تأسيس السلام، وضمان بقائه في منطقة الشرق الأوسط". 

واستنكر "داود أوغلو" العدوان الذي استهدف المسجد الأقصى بشدة، ووصفه بـ"القبيح"، قائلا: "نقف دائما بجانب إخوتنا الفلسطينيين، والقضية الفلسطينية، والمسجد الأقصى من المبادئ، والركائز الأساسية في سياسة الشرق الأوسط".

ولفت رئيس الوزراء إلى أن إسرائيل تحاول استغلال التطورات التي تشهدها المنطقة، لترتكب مثل هذه الأحداث، مضيفًا: "هنا نوع خطير من الانتهازية وتحين الفرص، وخطوة جديدة من أجل تغيير هوية القدس، في وقت ينشغل فيه العالم بما يحدث في كوباني وحدها، لا بما يحدث في حلب، ودمشق وغيرها من المدن السورية الأخرى".

وفي شأن آخر أوضح المسؤول التركي، أن بلاده استطاعت على مدار نحو 12 عامًا، من تحقيق تقدمٍ كبيرٍ في كافة المجالات، مشددًا على ضرورة أن تعي أجهزة الاستخبارات التركية لهذه النقطة، بحسب قوله.

وأوضح أن تركيا في القرن الـ21 بحاجة إلى تجديد نفسها استخباراتيًا، معربًا عن ترحيبه بالخطوات التي تم اتخاذها في هذا الاتجاه من خلال تغيير البنى التحتية، والوسائل الرقمية، والتكنولوجية في جهاز الاستخبارات، بشكل سيغير من أنشطتها شكلًا، وموضوعًا.

وبخصوص "مسيرة السلام الداخلي"، أوضح "داود أوغلو" أن "تركيا بمسيرة السلام اتخذت خطوة كبيرة لا تجرؤ أي دولة أخرى على أخذها، فهذه قصة النجاح الوحيدة التي نراها في أجواء العنف، والاضطراب الماثلة أمامنا في منطقة الشرق الأوسط".

ولفت "داود أوغلو"، إلى أنه بمجرد تشكيل حكومته بدأ مباشرة في مساعي وضع آليات خاصة بهذه العملية، مؤكدًا أنهم سيوافقون على أي إسهامات يقوم بها أي طرف من أجل دفع المسيرة إلى الأمام.

انشر عبر