شريط الأخبار

الشيخ البطش:العدو يريد إقصاءنا عن الأقصى ولا يوجد تحرك جدي لوضع حد له

09:59 - 06 تموز / نوفمبر 2014

غزة (متابعة) - فلسطين اليوم

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خالد البطش، اليوم الخميس، أن العدو "الإسرائيلي" يريد إقصاء الفلسطينيين عن المسجد الأقصى، وما يقوم به المقدسيون هو تعبير عن غضبهم حيال ما يجري في القدس المحتلة.

وكانت القدس قد انتفضت بالأمس في وجه المستوطنين في عمليات دهس متواصلة نفذها فلسطينيون أدت لمقتل "إسرائيلي" وجرح أكثر من ثمانية في عمليات منفصلة في القدس المحتلة، وبيت حانينا والخليل .

وشدد القيادي البطش خلال تصريحات لإذاعة القدس، على أن مايجري في القدس هو تأكيد على أن أهل القدس أحياء لا يقبلون ولا يسلمون بواقع تقسيم المسجد الأقصى، مباركاً عمليات الدهس البطولية التي نفذها مقاومون من القدس والخليل بدءاً من الشهيد معتز حجازي وانتهاءً بالشهيد ابراهيم العكاري.

وأشار القيادي البطش، إلى أن هذه العمليات هي تعبير ساخط من أهالي القدس والضفة المحتلة، عن رفضهم لما يجري في المسجد الأقصى من تهويد متواصل في ظل انشغال الأمة، منتقداً عدم التحرك الجدي عبر الدبلوماسية لوضع حد لما يجري في الأقصى.

وفي سؤال حول استمرار هذه الأعمال المقاومة، أكد القيادي البطش متسائلاً: ماالذي يمكن أن يوقف هذه الأعمال المقاومة في ظل تزايد جرعة التهويد والتقسيم الذي تمارسه "إسرائيل" بحق الأقصى، واستمرار الانتهاكات بحقه.

  

انشر عبر