شريط الأخبار

نصائح عامة.. ابو عيشة: الذهب يواصل تراجعه بشكل ملحوظ والدولار يواصل الارتفاع

11:28 - 05 حزيران / نوفمبر 2014

 المحلل المالي والخبير الاقتصادي ا. أمين أبو عيشة
المحلل المالي والخبير الاقتصادي ا. أمين أبو عيشة

غزة - فلسطين اليوم

 

استمر الذهب بالتراجع لأدني مستوي له منذ أربعة سنوات وذلك مع بدء التداول الأوربي والأمريكي حيث سجل الذهب اكبر خسارة له منذ سنوات عدة.

  المحلل المالي والخبير الاقتصادي ا. أمين أبو عيشة يقول في هذا الإنخفاض إن أسعار الذهب انخفضت في  الأسواق الأوروبية مسجلة أدنى مستوى لها في أربع سنوات وذلك وسط انتعاش الطلب مرة أخر علي العملة الأمريكية الدولار وٍبعد وتراجع المستثمرين عن طلب المعادن النفيسة كملاذ آمن بالتزامن مع تواصل انخفاض حيازات الذهب في كبري الصناديق العالمية حيث انخفض حيازة صندوق SPDR GOLD TRUST أو ما يعرف بصندوق أس بي دي  أر من 747 طن متري  إلى حوالي 738 طن متري متراجعا بحوالي 0.3 بالمية عن يوم أمس وهو أدني مستوي له منذ أيلول / سبتمبر 2008 الماضي .

 وأضاف أبو عيشة يقول في تحليل خاص في وكالة "فلسطين اليوم الاخبارية": يتداول معدن الذهب بحلول الساعة 010:25 بتوقيت القدس المحتلة حول مستوي 1147.80 دولار للأونصة من مستوى الافتتاح 1168.35 دولار، وسجل أعلى مستوي 1169.53 دولار وأدنى مستوي 1146.11 دولار الأدنى منذ 23 نيسان أبريل  2010 وهو بذلك كسر حاجز  المقاومة الذي تم اعلانة في التحليل السابق وهو مستوي 1155 دولار للاونصة متجها صوب مستويات أقل من 1150 وهو بذلك يشكل احتمالية الهبوط خلال أيام عن حاجز 1140 دولار للاونصة ، عندها سيواجه المعدن الأصفر مستوي دعم مهم جدا وهو 1130 دولار للاونصة وكسرة يعني اختبار المعدن لحاجز التداول 1100 دولار ، لكن الأمر سابق لأوانه وبالتالي إن بقاء الذهب أدني السعر 1150 دولار للاونصة سيعجل من ذلك الشيء وارتفاعه عن الحاجز 1170 دولار سيرجعه للمقاومة 1200 دولار للاونصة وهي في اعتقادي وتحليلاتي المالية للشارت خطياً وتاريخياً صعبه المنال ألان .

 وعن سبب هذا الانخفاض المتواصل في سعر المعدن الأصفر يوضح الخبير المالي ابو عيشة أن إلغاء كامل التيسير الكمي الأمريكي والمقدر أخيرا بحوالي 15 مليار دولار من منظومة الفدرالي الأمريكي التي كان بموجب هذه السياسة يقوم بضخ هذه الأموال لشراء أصول متعثرة ومتهاوية ماليا وتحسن التشغيل وتقليل البطالة لهذه السياسة كان لها الدور الأكبر في دعم الدولار الأمريكي وتهاوي المعدن الأصفر هذا أولا، كما أن مستويات التوظيف للقطاع الخاص هو المعروف بــــ أي دي بي  الصادرة عن مكتب العمل شهدت إضافة الاقتصاد الأمريكي لحوالي 230 ألف وظيفة جديدة عن شهر أكتوبر / تشرين أول الماضي وهو أعلى من التوقعات التي توقعا المحللون وخبراء الأعمال وهي 214 ألف وظيفة أفضل من القراءة السابقة 225 ألف بعد التعديل من 213 ألف، هذا البيان  كان له اثر إيجابي للاقتصاد الأمريكي... إضافة إلى فرض الهند لضرائب إضافية على عمليات استيراد واستحواذ الذهب وانخفاض معدل التضخم في الصين أديا معاً لفقر الطلب على الذهب وهما اكبر دول العالم تعاملا بالمعاملات الآنية ( الحاضرة ).

 وعن سعر صرف الدولار مقابل الشيكل قال أبو عيشة: إن الدولار سيستمر في الارتفاع ليتجاوز حاجز المقاومة 3.83 مقابل الشيكل وذلك بعد تحقيق الهدف 3.80 في وقت سابق من هذا الأسبوع بالتداول النقدي والتداول في سوق غزة والضفة الغربية أيضا وذلك نتيجة لتحسن مستويات المؤشرات الكلية للاقتصاد الأمريكي وبشكل خاص معدلات النمو التي وصلت لـــ 3.5% وهو معدل أعلى من توقعات المحليين التي أشارت لاحتمالات النمو للاقتصاد الأمريكي بــ 3.1% لإجمالي الناتج المحلي الأمريكي عن شهر أكتوبر / تشرين أول الماضي في حين بلغت نسبة النمو الاقتصادي في (إسرائيل) خلال الربع الأول من العام الجاري، نحو 2.7%، بينما بلغت 1.5٪ في الربع الثاني. اضافة  لظهور بيانات صادرة عن مركز الإحصاء الإسرائيلي تفيد بارتفاع نسبة البطالة إلى 6.5٪، في نهاية سبتمبر/ أيلول من العام الجاري ، مقارنة مع 5.9٪ في الفترة المناظرة من العام الماضي، وبدأت نسب البطالة بالارتفاع منذ مطلع العام الجاري، حينما بلغت في يناير/ كانون ثاني 6٪، واستقرت على نفس الرقم حتى مارس/ آذار الماضي، ثم  تراجعت خلال شهر إبريل/ نيسان إلى 5.7٪، ثم عاودت معدلات البطالة الارتفاع في مايو/ أيار الماضي إلى 5.9٪، وبلغت 6٪ خلال شهر يونيو/ حزيران، وواصلت صعودها في يوليو/ تموز إلى 6.2٪، ثم صعدت إلى 6.4٪ نهاية أغسطس/ آب، وذلك بحسب مركز الإحصاء الإسرائيلي.

 وتابع ابو عيشة: إن الأنظار تبقي متجه يوم الجمعة القادم صوب بيانات وإحصاءات ستصدر عن الاقتصاد الأمريكي أهمها معدلات البطالة  المتوقع لها 5.9%  لشهر أكتوبر / تشرين الماضي ، وكذلك طلبات الشكاوي او ما يعرف بالإعانات وفي حالتا الانخفاض  والفعلي اقل من 5.9% فإن هذه المعلومات ستؤثر على الدولار ايجابيا وستدعمه ليحقق الهدف 3.83 مقابل الشيكل والعكس فإن الدولار سيعاود الانحدار نحو الدعم الشمعداني 3.78 – وهو أمر مستبعد في اعتقادي.

 وتوجه ابو عيشة إلى الجمهور والمتعاملون والتجار والمكتنزون ( الخزينة ) والمضاربون بضرورة إغلاق مراكزهم بالشيكل وتحويلها للعملة الخضراء ( الدولار ) وترقب البيانات وتحركات الأسواق، كما ونصح المقبلون على الزواج وربات البيوت ومن يهمهم عمليات شراء الذهب بالتريث وعدم الشراء في الوقت الحالي لان المستقبل القريب سيشهد مزيدا من الانخفاضات المتتالية للمعدن النفيس ( الذهب ) وهذا ما يفيده وتؤكده التحليلات كافة على الشارت الخطية وغير الخطية وبإتجهات دببيه .

 

انشر عبر