شريط الأخبار

اتفاقية لدعم خزينة السلطة بـ 100 مليون دولار

06:44 - 05 تموز / نوفمبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم

ثمن رئيس الوزراء الفلسطيني "رامي الحمد الله" الجهود الدولية في دعم الشعب الفلسطيني لتثبيت حقوقه على طريق بناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس، وخض بالذكر الحكومة الأمريكية، ومؤكداً على ضرورة تعزيز العلاقات الفلسطينية الدولية بما يضمن حرية الشعب الفلسطيني وتعزيز كفاءة مؤسساته التي نحرص دوما على تطويرها رغم كل معيقات وانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي.

جاء ذلك في تصريح صحفي للحمد الله، قبيل توقيع الحكومة الفلسطينية والحكومة الأمريكية اتفاقية دعم موازنة الحكومة الفلسطينية بقيمة 100 مليون دولار، اليوم الأربعاء، في مقر رئاسة الوزراء برام الله.

ووقع الاتفاقية عن الحكومة الفلسطينية وزير المالية شكري بشارة وعن الحكومة الأمريكية مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ديفيد هاردين، وتم ذلك برعاية رئيس الوزراء رامي الحمد الله، وبحضور القنصل الأمريكي العام في القدس مايكل راتني، ونائب رئيس الوزراء ووزير الإقتصاد الوطني محمد مصطفى، ومستشار رئيس الوزراء لشؤون الصناديق العربية والإسلامية جواد الناجي.

وشدد الحمد الله على أهمية وفاء الدول المانحة بالوعود التي تقدمت بها في مؤتمر المانحين بالقاهرة حول عملية إعادة إعمار قطاع غزة، مؤكداً أن عملية إعادة الإعمار لن تكون مكتملة دون تقديم هذه الأموال.

بدوره أكد القنصل الأمريكي أن هذا الدعم يأتي كجزء من الإلتزام الذي قدمه وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في مؤتمر المانحين بالقاهرة، مضيفاً أن الحكومة الأمريكية مستمرة في دعم نظيرتها الفلسطينية من أجل تمكينها في بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية المستقبلية وذلك من خلال دعم المشاريع المتنوعة في مختلف القطاعات وأهمها قطاعات المياه، الكهرباء، الطاقة، الصحة والتعليم.

وفي السياق ذاته أكد مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية أن معظم هذه الأموال ستذهب لصالح دعم مستشفيات القدس الشرقية، ودعم قطاعات الصحة والتعليم.

انشر عبر