شريط الأخبار

بارك عملية القدس واعتبرها رداً طبيعياً

د. الهندي: الاقتحامات الإسرائيلية المتكررة للقدس ستفجر المنطقة واندلاع انتفاضة جديدة

03:46 - 05 تموز / نوفمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

اعتبر الدكتور محمد الهندي عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ، ان العملية البطولية التي نفذها الشاب المقدسي ابراهيم عكاري هي رد طبيعي على الاعتداءات "الإسرائيلية" المتكررة بحق مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك، خاصة بعد تدنيس جنود الاحتلال المصلى القبلي بأحذيتهم صباح اليوم.

وأوضح الهندي في تصريح خاص لـ "فلسطين اليوم" أن انتفاضة الاقصى المبارك اندلعت عام 2000 بسبب اقتحام أرئيل شارون للمسجد الأقصى، وان هذه الاقتحامات المتكررة التي تشرف عليها حكومة نتنياهو المتطرفة تمثل سياسة عنصرية ستكون سبباً في تفجير المنطقة واندلاع انتفاضة جديدة. مشدداً على أن تدنيس المسجد الأقصى لن يمر مرور الكرام.

وقال :" إن إسرائيل فتحت ملف القدس والمسجد الأقصى مستغلة الأوضاع الإقليمية المتفجرة من أجل الوصول إلى هدفها بتقسيم المسجد الأقصى زمانياً ومكانياً كما حدث في المسجد الابراهيمي في الخليل.

وأكد ان الشعب الفلسطيني هو شعب حي وعودنا دائماً بالدفاع عن مقدساته ومقدسات الأمة وما العملية الأخيرة والتي سبقتها قبل أيام لهو تأكيد على أن الاعتداءات الاسرائيلية على المقدسات خط أحمر. مؤكداً بأن الشعب الفلسطيني لن يتحول إلى جثة هامدة وسينفجر في وجه الاحتلال الإسرائيلي.

وطالب عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي ، الأمة العربية والإسلامية بالالتفاف حول قضية القدس والأقصى. والتفاعل حولها حتى لا تمر الاعتداءات على أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين مرور الكرام.

وتوقع د. الهندي من الشعوب العربية والإسلامية أن تقوم بهبة جماهيرية كبيرة لحماية الأقصى من خطر التقسيم ، سيما في تركيا والجزائر وكل شعوب المنطقة.

وبشأن قيام الحكومة الأردنية بسحب سفيرها من تل أبيب والتقدم بشكوى عاجلة ضد إسرائيل في مجلس الأمن على انتهاكاتها المتكررة بحق القدس، أكد الدكتور الهندي بأن هذه خطوة في الاتجاه الصحيح . وتوقع إذا استمرت الاعتداءات "الإسرائيلية" بحق المسجد الأقصى والقدس أن تقوم الأردن بالنظر في اتفاقية وادي عربة.

انشر عبر