شريط الأخبار

المجاهدين تبارك عملية القدس والوضع يستدعي اشتعال ثورة في وجه الاحتلال

01:55 - 05 تشرين أول / نوفمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

 

قالت حركة المجاهدين الفلسطينية في بيان لها اليوم الأربعاء ان العدوان في القدس والضفة يستدعي إشعال ثورة عارمة في وجه الاحتلال.

وباركت الحركة في بيانها عمليات الأبطال في القدس ودعت إلى تصعيدها مؤكدة على أن العدو يدرك أن حسابه لن يطول على جرائمه بالقدس والضفة ، وانه لا يصغي إلا للغة القوة والمقاومة.

وأوضحت الحركة أن العدو يواصل عدوانه على الضفة بالقتل والاستيطان والتهويد والمصادرة في تواز مع العدوان المستفحل بالقدس ومسجدها الأقصى.

وأكدت أن استمرار الاحتلال بسياساته ضد ضفتنا وقدسنا هو استهتار بالعالم الإسلامي الذي تأخر عن نصرة مسرى النبي الأكرم , لنجد الاقتحامات المستمرة للأقصى والتضييق على المصلين والاعتداء عليهم مع تواصل عمليات الحفر تحت أساسات الأقصى.

ووجهت الحركة في بيانها نداءا إلى جماهير الضفة وأراضينا المحتلة عام 48 إلى تكثيف تواجدهم في المسجد الأقصى لحمايته من الإرهاب الصهيوني وإلى إشعال الانتفاضة من تحت أقدام الصهاينة في كل الأرض المحتلة.

ودعت إلى إنشاء جبهة وطنية موحدة لمعالجة الوضع الخطير في الضفة والقدس، مطالبة الأمة العربية بأخذ دورها في الدفاع عن مسرى نبيها.

انشر عبر