شريط الأخبار

مواصلة إغلاق معبر رفح وإدارة المعابر ترفض مقترحا لفتح المعبر يوما في الأسبوع

10:48 - 05 تموز / نوفمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

تواصل السلطات المصرية إغلاق معبر رفح في كلا الاتجاهين , لليوم الثاني عشر على التوالي , دون الحديث عن فتحه خلال الأيام مما يؤدي لمفاقمة معاناة آلاف العالقين بغزة .

ومن جهة أخرى أعلنت هيئة المعابر والحدود الفلسطينية في غزة رفضها لمقترح السفارة الفلسطينية في القاهرة لفتح معبر رفح ليوم واحد في الأسبوع لعودة العالقين إلى قطاع غزة، معتبرة أن ذلك يزيد من معاناتهم، مطالبة بفتح المعبر بشكل كامل دون شروط.

وكانت السفارة الفلسطينية في القاهرة اقترحت على السلطات المصرية فتح معبر الغلق منذ 24-10-2014، ليوم واحد في الأسبوع فقط لعودة العالقين، ومن ثَم فتح المعبر لمغادرة المسافرين بعد فترة طويلة من انتهاء العمليات الأمنية بسيناء.

وأكد ماهر أبو صبحة رئيس الهيئة في بيان له على رفض تبني ودعم مقترح السفارة الفلسطينية في القاهرة، معتبرًا أن ذلك "يُفاقم معاناة العالقين والمحتاجين للسفر، ويرسخ لزيادة عذابات المواطنين".

وقال: "كان الأجدر بالسفارة وقيادة السلطة الفلسطينية الضغط بكافة السبل للعمل لعودة عمل المعبر بشكل طبيعي أسوة بكافة المعابر في العالم بل والضغط لإدخال تسهيلات عملية وعدم الزج بمصير الفلسطينيين بأي شأن خاص مصري".

وأكد أبو صبحة أنه لا جديد حتى اللحظة بخصوص إعادة فتح معبر رفح البري في كلا الاتجاهين، مشددًا على أن إغلاق المعبر والذي يعد المنفذ الوحيد على العالم الخارجي لسكان قطاع غزة فاقم معاناة آلاف العالقين بغزة.

وأشار إلى الأوضاع الصعبة للعالقين الفلسطينيين في القاهرة والذين تقطعت بهم السبل بعد نفاد أموالهم، والعالقين في دول شتى بالعالم ولا يتمكنون من العودة لديارهم.

وأكد أبو صبحة على حق المواطن في قطاع غزة في حرية التنقل والسفر وهذا حق كفلته كل القوانين والأعراف الدولية.

ودعا السلطات المصرية بسرعة إعادة فتح معبر رفح في كلا الاتجاهين وعلى مدار الساعة وإنهاء معاناة آلاف الفلسطينيين العالقين من مرضى وطلاب وأصحاب إقامات.

وأكد الحرص على سلامة وأمن مصر ، منددا بما حدث من مقتل الجنود المصريين، متقدمًا بالتعازي والمواساة لأسرهم وذويهم.

انشر عبر