شريط الأخبار

الاحتلال يفرج عن الأسير نور الدين العاروري

08:59 - 04 تموز / نوفمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

توقع مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان، أن تفرج سلطات الاحتلال اليوم الثلاثاء، عن الأسير نور الدين عبد الرحمن عاروري (23 عاما) من قرية عارورة قضاء رام الله، وذلك بعد اعتقال استمر لمدة 22 شهراً بالإضافة لغرامة مالية قيمتها أربعة آلاف شيقل.

وقالت والدة الأسير نور الدين، إن عائلة نور أنهت استعدادتها لاستقبال نجلها بعد غياب قرابة العامين، واصفتاً مشاعر الفرحة بأنها أكثر مما يمكن توصيفه.

وأشار المركز إلى أن مراسم الاستقبال ستتم عبر حاجز الظاهرية قرب الخليل حيث سيفرج عنه من سجن النقب الصحراوي، منوهاً أنه تم اعتقال مور الدين ثلاث مرات في حياته، كان آخرها بتاريخ 10\2\2013، وهو طالب في جامعة القدس المفتوحة.

وأشار مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان فؤاد الخفش أن الأسير المحرر هو نجل الشهيد عبد الرحمن العاروري القيادي في حركة حماس، والذي اعتقل وعذب كثيرا في سجون الاحتلال الاسرائيلي، قبل استشهاده بتاريخ 6/12/1993 عندما اقتحم الاحتلال منزله وأطلقوا عليه الرصاص فور فتحه للباب، وكان استشهاده بعد الإفراج عنه من سجون الاحتلال بتسعة أشهر.

انشر عبر