شريط الأخبار

ليس أفضل من ستوريدج أو بالوتيلي أو جيرارد، ولا من الثلاثة معاً وحسب، بل هو أفضل من جميع لاعبي ليفربول!

بالصور والأرقام .. رونالدو أقوى من ليفربول!!

01:57 - 04 تموز / نوفمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

لم يكن أشد المتشائمين بليفربول يتوقع أن يحل فريقه ضيفاً على ريال مدريد ضمن الجولة الرابعة من مباريات دوري أبطال أوروبا بكرة القدم الثلاثاء بوجود هذه المفارقة المرعبة، المرافقة لوضع الريدز الصعب في المجموعة والدوري الممتاز.

هي حقيقة فرضها تألق البرتغالي كريستيانو رونالدو مع فريقه الإسباني وانحدار مستوى ليفربول الإنكليزي بشكل واضح هذا الموسم، فسجل أفضل لاعب في العالم التهديفي يفوق ما سجله جميع لاعبي ليفربول سواء في دوري أبطال أوروبا أو المسابقة المحلية.

لماذا رونالدو أقوى من الريدز؟


مقارنة رونالدو بليفربول

في دوري الأبطال

لا يقتصر تفوّق رونالدو على السجل التهديفي فقط وإنما يرتبط بالتفاصيل الإضافية المرتبطة بهزّ الشباك كدقة التسديد ومعدل الأهداف بالدقائق وغيرهما، فيكفي أن نعرف قدرة الدون على تسجيل هدف من كلّ ثلاث تسديدات على المرمى في مسابقة دوري أبطال أوروبا وهدف كل تسديدتين على المرمى تقريباً في الدوري الإسباني لندرك القدرات الاستثنائية التي تتفجر لدى صاحب التسعة والعشرين عاماً.
مقارنة رونالدو بليفربول

في الدوري

ليفربول ليس الوحيد
 

عندما يرى أي عاقل الإحصاءات الواردة في الأعلى يدرك حتماً الفارق الواضح بين إمكانات رونالدو التهديفية ونجوم وصيف دوري السنة الماضية، لكن التمعّن في جداول بقية الدوريات الكبرى يجعلنا نلحظ أن ليفربول ليس الضحية الوحيدة التي أطاح بها رونالدو، ففي الدوري الممتاز هناك مانشستر يونايتد (16 هدفاً) وتوتنهام (13 هدفاً) وفي البوندسليغا نجد بوروسيا دورتموند بـ11 هدفاً وحتى فريق روما يبتعد عن رونالدو بفارق هدف وهو وصيف الدوري الإيطالي، وكذلك موناكو الفرنسي يبتعد بثلاثة، والملفت هنا أنّ هذه الفرق لعبت عشر مباريات في بطولاتها المحلية ورونالدو تسعاً فقط (موناكو 12 مباراة).
رونالدو  ريال مدريد وليفربول

يجب أن يسجل
 

هكذا يقول المنطق لا بدّ أن يسجل فهو يمرّ بفترة رائعة على جميع الأصعدة (فنياً وبدنياً ونفسياً) وحالة فريقه كله مختلفة جذرياً عن الضيف، فمباراة الثلاثاء ستضمن للملكي تأهله رسمياً لدور الستة عشر مع احتمال حسمه لصدارة المجموعة في حال فوزه، مهما كانت نتيجة بازل السويسري ولودوغورتس البلغاري.

كما بات (CR7) على بعد هدفٍ واحدٍ من معادلة رقم راوول غوانزاليس الهداف التاريخي للتشامبيونزليغ، لذلك سيكون لقاء ليفربول مناسبة مميزة لجماهير ريال لتكون سعادتها مضاعفة بعد صعود فريقهم لقمة هرم الدوري الإسباني مع ختام الأسبوع العاشر، فرونالدو سيحتفل على أرض سانتياغو برنابيو أمام منافس عريق كليفربول وسيكمل سيره في النهج السليم لتصدر هدافي المسابقة هذا الموسم.

إذاً كلّ الأمور توحي بفوزٍ جديدٍ لريال مدريد وهدفٍ أو أكثر لرونالدو، لكن المعروف عن كرة القدم عدم اعترافها بالمنطق، فهل يفعلها رونالدو أم أنّ لرفاق ستيفن جيرارد رأي آخر سيقولونه في أرض الملعب؟​

انشر عبر