شريط الأخبار

دفعات مالية للمتضررين قريباَ.. تيرنر: اية عوائق امام خطة "سيري" ستوقف الإعمار

01:45 - 04 تشرين ثاني / نوفمبر 2014

عزة - فلسطين اليوم


أكد مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" روبرت تيرنر أن عملية إعادة الاعمار حسب آلية الامم المتحدة المعروفة بمقترح"سيري" مرتبطة بتطور سياسي في الاراضي الفلسطينية وخاصة في قطاع غزة.

وقال تيرنر في لقاءه مع صحفيين اليوم الثلاثاء :"اية عوائق امام خطة الامم المتحدة ستوقف عملية إعادة الإعمار، ونأمل ان تتجلى الحكمة عند جميع الاطراف في هذا الإطار لإعادة إعمار غزة وانجاح المقترح".

وأضاف :"آلية الامم المتحدة لإعمار غزة ممتازة وهي موقعة باتفاق بين الحكومة الفلسطينية والحكومة الإسرائيلية لكنها ليست بديلاً عن رفع الحصار القائم".

وبين ان الجهات المانحة تتطلع الى دور سياسي قوي في غزة وتمكين لحكومة الوفاق من المرافق الخاصة بها.

كما واوضح تيرنر أن "الاونرو" ستدفع مبالغ مالية لأصحاب المنازل المدمرة بشكل جزئي من أجل إصلاح منازلهم قبل نهاية العام الجاري.

اما بالنسبة للمتضررين "بشكل كلي" فأكد أن الوكالة ستحاول أيجاد مساكن لهم عبر توفير أجور المنازل، بقيمة واحدة محددة للجميع وهي 250 دولار.

وأشار أن إعادة إعمار غزة يحتاج الى وقت طويل وخطة مجدولة حيث ستكون اول خطوة ازالة الركام، ومن ثم مرحلة التصميم، وترخيص المباني، مشيراً أن الوكالة ليست جهة تأمين لذلك لن يكون بناء المنزل حسبما كان عليه بالسابق وإنما بناء المنازل المدمرة كلياً حسب معادلة عدد الامتار بعدد أفراد الأسرة مالكة المنزل.

ولفت أن حجم الدمار في قطاع غزة بلغ أضعاف توقعات الاونروا حسب صوراً من الاقمار الصناعية، وإحصائيات من الباحثين لديها، لافتاً ان عملية حصر الاضرار تأخرت نتيجة خلل في الموقع الخاص بالآلية "سيرفر" وانهم بحاجة الى 6 أسابيع لحصر جميع الاضرار.

وأوضح وجود عجز في ميزانية الاونروا بقيمة 55 مليون دولار، وان تلك الازمة قد تؤثر على رواتب الموظفين لديها في القطاع في شهري نوفمبر وديسمبر.

واشار الى وجود فرص لمضاعفة كميات مواد البناء الداخلة الى قطاع غزة في إطار خطة الامم المتحدة لإعمار غزة، الا أنه ربط ذلك في الوضع في قطاع غزة من ناحية الامن.

وحول انتقادات الفصائل وخبراء اقتصاديين لألية إعمار غزة حسب خطة الامم المتحدة قال في رده على تساؤل "فلسطين اليوم" :"الحكومة الفلسطينية تفاوضت مع الجانب الإسرائيلي حول الخطة، واية تعديلات أو انتقادات يجب أن توجه للحكومة وليس للانروا".

وحول تصريحات د.موسى أبو مرزوق عضو المكتب السياسي لحركة حماس التي رفض فيها خطة المبعوث الدولي للشرق الأوسط روبرت سيري بشأن الاعمار ورفضه أن تكون الأمم المتحدة طرفا في الاعمار قال: "عليهم أن يتفاهموا مع حكومتهم التي وافقت على المقترح".

انشر عبر