شريط الأخبار

كشافة بيت المقدس تحيي ذكرى الإنطلاقة الجهادية في البرج الشمالي

07:22 - 03 حزيران / نوفمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

نظمت جمعية  كشافة بيت المقدس مسيرة جماهيرية في مخيم البرج الشمالي أمس الأحد، بالذكرى السابعة والعشرين لإنطلاقة حركة الجهاد الإسلامي، والذكرى التاسعة عشر لإستشهاد أمينها العام د. فتحي الشقاقي، بحضور المفوض العام للجمعية الحاج عمر، وممثلين عن الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية.

وانطلقت المسيرة من أمام مسجد أبي بن كعب، حيث جابت شوارع المخيم، رافعة الرايات الحركية والكشفية والأعلام الفلسطينية، بالإضافة إلى مجسمات راجمات الصواريخ التي كانت تطلقها سرايا القدس في معركة "البنيان المرصوص".

وألقى القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الحاج أبو سامر موسى كلمة أكد فيها أن حركة الجهاد شكلت نقلة نوعية في مسار العمل الجهادي الفلسطيني، حيث أعطت له زخماً وفكراً جديداً، ليختزل وينهي سنوات طويلة من الضياع الفكري للحركة الإسلامية مرتكزة على أن قضية فلسطين إسلامية ومركزية للأمة.

وأضاف: "إن ما نعيشه اليوم من مآسي وشتات هو نتيجة وعد بلفور المشؤوم، داعياً إلى تحرك شامل وواسع لتطهير المسجد الأقصى وفلسطين وإسقاط كل مفاعيل وعد بلفور".

وفي شأن المخيمات قال موسى: إن شعبنا أثبت  للجميع أن المخيمات هي أكثر يقظة وحرصاً على عدم الإنجرار في الصراعات الداخلية، مشيداً بإنجاز الخطة الأمنية في مخيمي عين الحلوة والبداوي.

كما ألقى المفوض العام لجمعية كشافة بيت المقدس الحاج عمر، كلمة حيا بها الكشافة، معتبراً أن هذا الجيل هو الذي يصنع النصر، ويحمل الأمانة في المستقبل، موضحاً أنه جيل القرآن الذي يجب الاعتماد عليه، مشيراً إلى أنه يجب علينا زرع فكر تحرير الأقصى وفلسطين في عقولهم.

انشر عبر