شريط الأخبار

الحمد الله :سنضع كل إمكانياتنا وطاقاتنا لإعادة إعمار قطاع غزة

06:03 - 03 تموز / نوفمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قال رئيس الوزراء رامي الحمد الله، إن الحكومة ستكون دائماً إلى جانب المواطنين، وستعمل معهم، لتنفيذ المزيد من المشاريع، فكل مشروع تباشر به، وكل إنجاز تنفذه، يمثل أحد مقومات وركائز الدولة الفلسطينية، ويؤكد من جهة أخرى إصرار الشعب على صنع الأمل والتغيير والتصدي لظلم الاحتلال الإسرائيلي.

 جاء ذلك خلال كلمته في افتتاح مشروع إعادة تأهيل وتعبيد وإنارة شارع (كروم الغرابة-الظهر)، الذي يربط تفوح بباقي البلدات المجاورة، اليوم الاثنين، وبحضور محافظ محافظة الخليل كامل حميد، ووزير الصحة جواد عواد، ووزير الحكم المحلي نايف خلف، ورئيس بلدية تفوح محمود ازريقات، وعدد من الشخصيات الاعتبارية، كما اعلن الحمد الله عن رزمة من المشاريع في البلدة التي تخدم المزارعين وتحمي الأرض من المصادرة والاستيطان.

 وشدد الحمد الله على أن الحكومة ستواصل البناء والإنجاز وتكريس الحقائق الإيجابية، ولن تسمح بمصادرة الارض، كما لن تسمح بتهويد القدس وطمس عروبتها، ولن ترضخ لمحاولات إسرائيل تقويض عمل مؤسسات الدولة وتعطيلها عن خدمة أبناء الشعب، كما لن ترضخ لمحاولات الاقتلاع والتهجير، بل ستعمل في كل مكان على تثبيت أبناء الشعب وتنمية قدرتهم على الصمود والتصدي للاحتلال الإسرائيلي.

وقال، 'سنضع كل إمكانياتنا وطاقاتنا لإعادة إعمار قطاع غزة، وإنهاء المعاناة والظلم الذي يعيشونه، وقد ناشدنا الدول المانحة إلى سرعة تنفيذ التزاماتها المعلنة في مؤتمر القاهرة لضمان الشروع بمشاريع وبرامج الإغاثة وإعادة الإعمار خاصة مع بداية فصل الشتاء، كما نحشد المزيد من الرأي العام العالمي لضرورة رفع الحصار الظالم المفروض على غزة لتمكين وإنجاح جهودنا في إعادة الإعمار'.

ونقل الحمد الله تحيات الرئيس محمود عباس، واعتزازه الكبير بنماذج البناء والبقاء التي يجسدها أهالي الخليل لا سيما اهالي تفوح، وقدم الشكر لبلدية تفوح برئيسها وطواقمها، على الجهود الهامة التي يبذلونها في التصدي للتحديات، وتلبية احتياجات المواطنين والنهوض ببلدتهم، وحيا أبناء تفوح على ارتباطهم العميق بأرضهم وإصرارهم على حمايتها وتطوير واقعها، الذي يعد جزءا أساسيا في مسيرة بناء فلسطين وتنمية قطاعاتها ومؤسساتها، وقال: 'إن الحكومة رصدت 16 مشروع شق طرق واصلاحات ستوزع على محافظة الخليل، وقد قامت بتوفير 12 وظيفة إضافية للحرم الابراهيمي'.

وفي سياق منفصل قام رئيس الوزراء بافتتاح قسم الرنين المغناطيسي في مستشفى الخليل الحكومي بدعم من اليابان بقيمة تبلغ 3 مليون دولار، والذي يعد الثاني في الضفة بعد مستشفى رام الله الحكومي، وقال الحمد الله: 'ان الحكومة وعبر وزارة الصحة تتوجه لدعم تجهيز اربع غرف للعمليات في المستشفى، اثنتان بتمويل من بنك التنمية الإسلامي، واثنتان بدعم حكومي'.

إلى ذلك، زار رئيس الوزراء المستشفى الأهلي-جمعية أصدقاء المريض، حيث اطلع على العيادات الجديدة التي تم تجهيزها حديثا في المستشفى، واجتمع بمجلس إدارة المستشفى واستمع منهم احتياجات المستشفى وأهم إنجازاته خلال الفترة الأخيرة.

وأشار خلال الاجتماع إلى أن الحكومة ستقوم خلال الأسابيع القادمة بتوفير دفعة مالية من المستحقات المالية لمشافي القدس من خلال الحكومة الأمريكية والاتحاد الأوروبي، حيث ان الحكومة الامريكية ستقوم بتوفير 25 مليون دولار والاتحاد الأوروبي 17 مليون شيكل، بقيمة اجمالية تصل إلى 117 مليون شيقل، وأعلن أنه سيتم وضع حجر الاساس لمستشفى في دورا وآخر في حلحول خلال الفترة القادمة.

وكان رئيس الوزراء خلال جولته التقى بغرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل، واستمع منهم لتقرير حول الحملة التي نظمتها بالتعاون مع مؤسسات المحافظة لإغاثة قطاع غزة، وقال رئيس الوزراء ان الحكومة ستقوم بتوفير دفعة مالية ثالثة كمساعدات لأصحاب المحال التجارية في البلدة القديمة جراء ما تتعرض له من إجراءات ومعيقات إسرائيلية واغلاق للمحلات.

وجدد تأكيده على ملاحقة كافة الخارجين عن القانون في محافظة الخليل وكافة المحافظات، بصورة متواصلة وتقديمهم للعدالة، وحيا جهود المحافظ والأجهزة الأمنية بقيامهم بدورهم على أكمل وجه في حفظ الامن والأمان للمواطن، معتبرا أن الاستقرار الاقتصادي مرتبط باستقرار الأمن.


انشر عبر