شريط الأخبار

الاحتلال اعتقل سبعة خلال شهر أكتوبر:

اتحاد الإذاعات: صحفيو القدس يواجهون الاستهداف "الإسرائيلي" المباشر

11:02 - 03 تموز / نوفمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

شهد شهر تشرين الثاني/ أكتوبر المنصرم تصاعداً في حالات الاعتداء على وسائل الإعلام والصحفيين الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 وخاصة في مدينة القدس المحتلة.

وأوضح تقرير انتهاكات شهر تشرين أول أكتوبر 2014 الصادر عن اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الفلسطينية تلقت "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه، أن الاحتلال "الإسرائيلي" اعتقل سبعة صحفيين خلال شهر أكتوبر، وأصاب عدداً آخر خلال المواجهات بالضفة الغربية والقدس المحتلة.

ونوه، إلى أنه بالتزامن مع تصاعد المواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس وخاصة في أعقاب استشهاد الشابين عبد الرحمن الشلودي ومعتز حجازي، فرضت قوات الاحتلال إجراءات أمنية مشددة منها إغلاق المسجد الأقصى بما يتضمن منع التصوير والتغطية الصحفية، كما لاحقت قواتها الصحفيين واستهدفتهم خلال تغطيتهم للمواجهات في عدة مناطق بأنحاء المدينة وضواحيها.

أما في الضفة الغربية، فقد تصاعدت خلال الشهر الماضي حوادث اعتقال الاحتلال الإسرائيلي للصحفيين، حيث رصد اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الفلسطينية اعتقال سبعة صحفيين، لا زال اثنان منهم قيد الاعتقال هما: جهاد البدوي مراسل فضائية خبر الإيرانية من الخليل ومصطفى الخواجا مراسل قناة الأقصى في رام الله. ليرتفع بذلك عدد الصحفيين والنشطاء الإعلاميين الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي إلى 17 أسيراً.

كما رصد تقرير اتحاد الإذاعات، إصابة خمسة صحفيين خلال تغطيتهم للمواجهات مع الاحتلال خلال شهر اكتوبر بينهم الصحفية المقدسية مروة ادريس التي أصيبت برصاصة معدنية في الظهر خلال تغطيتها مواجهات مع الاحتلال على بوابات المسجد الأقصى. وكذلك إصابة صحفي أجنبي استهدفه الاحتلال خلال تغطيته مواجهات اندلعت في أعقاب استشهاد فتى ببلدة سلواد غرب رام الله.

كما رصد التقرير ارتفاعا في الانتهاكات الداخلية بحق الصحفيين الفلسطينيين وسجل عدة حالات اعتداء على الصحفيين والطواقم الصحفية واعتقال بعضهم واستدعاء آخرين للتحقيق من قبل الأجهزة الأمنية وخاصة في الضفة الغربية.

وأكد التقرير، أن استهداف الصحفيين الفلسطينيين وخاصة في مدينة القدس هو جزء من السياسة الإسرائيلية الممنهجة لتغييب رواية أهل المدينة وتمرير عمليات التهويد وسياسات الاقتحام وحصار المسجد الأقصى وإغلاقه لتنفيذ مخطط تقسيمه مكانيا وزمانيا بدون أية ضجة إعلامية.

وفي السياق، دعا اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الفلسطينية الأجسام الصحفية الفلسطينية أولا وكذلك اتحادات ونقابات الصحفيين العربية والدولية للتدخل من أجل وقف الإجراءات الاحتلالية بحق الصحفيين المقدسيين ووقف سياسة منعهم من دخول مناطق المواجهات وخاصة في الحرم القدسي الشريف.

كما دعا الاتحاد وسائل الإعلام الفلسطينية إلى تعزيز حضورها وتغطيتها للهجمة الإسرائيلية الشاملة على مدينة القدس وعلى المقدسات فيها وعدم السماح بتمرير الرواية الإسرائيلية المشوهة عن حاضر وتاريخ المدينة المقدسة.

وطالب الاتحاد النقابات والأجسام الصحفية وكذلك المؤسسات الحقوقية الفلسطينية بتفعيل ملف الصحفيين المعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي مع التصاعد المتواصل في أعدادهم شهريا.

وفي الوقت ذاته دعا الأجهزة الأمنية الفلسطينية إلى وقف سياسة التضييق على الصحفيين واعتقالهم أو منعهم من تغطية الأحداث عملا بحق الصحفيين في العمل بحرية وفقا لما جاء في القانون الفلسطيني الأساسي.

 

 

 

 

 

وفيما يلي الانتهاكات الواقعة على الصحفيين الفلسطينيين خال شهر اكتوبر بالتفصيل:

اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي:

1-10-2014: الاحتلال يعتقل الصحفي جهاد البدوي، مراسل فضائية خبر الإيرانية، من مخيم العروب شمال الخليل ويقتاده إلى البرج العسكري المقامة على مدخل المخيم.

1-10-2014: قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتدي على عدد من الصحفيين في مدينة جنين وتصادر  كاميرات مصور شركة بالميديا أحمد الكيلاني ومصور وكالة الاسوشييتد برس محمد بلاص أثناء تصويرهما مواجهات اندلعت بين المواطنين وقوات الاحتلال التي اقتحمت مدينة جنين ومخيمها.

وقال المصور الكيلاني إن جنود الاحتلال أشهروا أسلحتهم بوجهه ووجه زميله بلاص واجبراهما على تسليم الكاميرات التي بحوزتهما وأعادوها إليهما دون البطاريات وبطاقات الذاكرة بعد أن انتهت عملية الاحتلال في المدينة.

8-10-2014: قوات الاحتلال تمنع الصحفيين ووسائل الإعلام من الدخول إلى باحات المسجد الأقصى لتغطية أحداث الهجوم على المصلين والمرابطين الذين حاولوا منع اقتحام المستوطنين فيما يسمى بعيد المظلة اليهودي.

8-10-2014: قوات الاحتلال تعتدي على الصحفية بيان الجعبة خلال تغطيتها لأحداث اقتحام المسجد الأقصى.

11-10-2014: مخابرات الاحتلال تعتقل الصحفيين سامر رويشد مراسل قناة أورينت ومعاذ عمارنة مصور شركة ترانس ميديا بعد ساعتين من احتجازهما في صوريف شمال الخليل أثناء تغطيتهم موسم قطاف الزيتون قرب الجدار وتنقلهم لمعسكر عتصيون الاحتلالي.

وأفرج عن رويشد وعمارنة بعد عدة ساعات على إحتجازهما، كما سلمت مخابرات الاحتلال رويشد استدعاءً لمقابلتها بعد عدة أيام.

15-10-2013: إصابة المصورة الصحفية مروة ادريس، من وكالة همة نيوز، برصاصة مطاطية في الظهر أطلقها الاحتلال باتجاهها خلال تغطيتها المواجهات في منطقة باب المجلس بالقدس المحتلة ووصفت حالتها في حينها بالخطرة.

17-10-2014: إصابة مصور وكالة الأناضول التركية عصام الريماوي برصاصة معدنية في ساقه الأيمن أطلقها جنود الاحتلال خلال تغطيته لاقتحام بلدة بيتونيا غرب رام الله.

20-10-2014: الاحتلال يعتقل مراسل قناة الأقصى في رام الله الصحفي مصطفى الخواجا خلال اقتحام منزله وتفتيشه في بلدة نعلين غرب المحافظة. وقالت عائلته إن جنود الاحتلال أحدثوا تخريبا واسعا خلال تفتيش منزلهم وصادروا هاتفه الشخصي وهاتف زوجته وبعض المستندات الخاصة بالعمل ودروع التكريم الشخصية وقاموا باستجوابه عن عمله الإعلامي قبل أن يتم  تقييد يديه، وتعصيب عينيه واقتياده إلى جهة مجهولة.

21-10-2014: قوات الاحتلال تمنع مراسل وكالة شهاب في الضفة الغربية الصحفي عامر أبو عرفة من السفر عبر جسر الملك حسين لحضور مؤتمر " الملتقى الإعلامي الاجتماعي الأول " في العاصمة عمان وذلك بعد احتجازه لمدة 4 ساعات بحجج أمنية.

23-10-2014: شرطة الاحتلال تعتقل الصحفية والناشطة المقدسية لطيفة عبد اللطيف أثناء دخولها المسجد الأقصى.

24-10-2014: إصابة المصور مصطفى الخروف بعيار مطاطي في قدمه اليسرى خلال تغطيته  مواجهات مع الاحتلال في بلدة العيسوية بالقدس المحتلة.

26-10-2014: إصابة مصور وكالة أسوشيتدبرس مجدي اشتية برصاصة مطاطية في يده أطلقها جندي إسرائيلي بشكل متعمد تجاه المصورين الصحفيين خلال تغطيتهم لمواجهات بلدة سلواد شرق رام الله.

26-10-2014: إصابة مصور صحافي سويسري بعد إطلاق النار عليه من جنود الاحتلال خلال تغطيته للمواجهات التي اندلعت بعد جنازة الشهيد عروة حماد في قرية سلواد شرق رام الله.

30-10-2014: سلطات الاحتلال تجدد الإداري للمرة الثانية بحق مدير مكتب فضائية الأقصى بالضفة عزيز كايد لمدة أربعة شهور. واعتقل كايد في 17 حزيران الماضي وجرى تحويله مباشرة للاعتقال الاداري.

30-10-2014: شرطة الاحتلال تمنع بعض الصحفيين من تغطية تشييع الشهيد معتز حجازي في مقرة المجاهدين في باب الساهرة بالمسجد الأقصى ليلا.

31-10-2014: قوات الاحتلال تعتقل مراسل تلفزيون فلسطين علي دار علي خلال تغطيته مواجهات مع الاحتلال في بلدة سلواد شرق رام الله وتفرج عنه بعد ساعات.

31-10-2014: قوات الاحتلال تستهدف الطواقم الصحفية بقنابل الغاز في مواجهات لنصرة المسجد الأقصى شهدتها بلدة الرام شمال القدس المحتلة.

31-10-2014: قوات الاحتلال تعتقل المصور الصحفي جهاد القاضي خلال تغطيته مواجهات لنصرة القدس أمام سجن عوفر غرب رام الله. وتفرج عنه بعد عدة ساعات.

الانتهاكات الداخلية:

9-10-2014: جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني يحتجز عدداً من العاملين بتلفزيون الفجر الجديد بمدينة طولكرم شمال الضفة، وإدارة التلفزيون تحتج بتعليق البث. وأوضحت الإدارة الاحتجاز جاء بعد أن نشر قسم الأخبار خبراً حول وفاة شخص أصيب في شجار بأحد المواقع السياحية إلا أنه تم نفي الخبر بعد لحظات من نشره والاعتذار من المشاهدين والتواصل مع ذوي الشاب والاعتذار لهم.

13-10-2014: جهاز الأمن الوقائي يعتقل طالب الإعلام بجامعة القدس والناشط الإعلامي محمد عطا بعد استدعائه للمقابلة وتم تمديد اعتقاله 15 يوما وتحويله لمقر الأمن الوقائي في بيتونيا غرب رام الله.

17-10-2014: عناصر أمنية تابعة للسلطة الفلسطينية تعتقل مراسل فضائية الأقصى طارق أبو زيد خلال تغطيته مسيرة لحركة حماس نصرة للمسجد الأقصى نظمت في مدينة نابلس شمال الضفة.

17-10-2014: عناصر أمنية تابعة للسلطة تعتقل الصحفي والناشط الإعلامي أيمن أبو عرام خلال مسيرة لحركة حماس انطلقت بعد صلاة الجمعة نصرة للأقصى في مدينة البيرة وسط الضفة الغربية.

17-10-2014: الأجهزة الأمنية الفلسطينية تعتدي على طاقم تلفزيون وطن في مدينة الخليل خلال تغطيتهم مسيرة خرجت بعد صلاة الجمعة نصرة للمسجد الأقصى.  وحسب إفادة طاقم التلفزيون فقد اعتدت الأجهزة الأمنية بشكل مباشر على مدير مكتب تلفزيون وطن في الخليل مراد الجعبري، كما احتجزت كاميرا وكالة وطن وضربت المصور كمال الشريف وقامت باحتجازه في مركبة عسكرية.

وحسب الطاقم، أفرج عن الشريف وأعيدت الكاميرا لطاقم وطن وطلب منهم المغادرة فوراً من المكان وعدم التصوير، حيث هددت العناصر الأمنية بتكسير الكاميرا واعتقالهم في حال العودة لتصوير المسيرة.

17-10-2014: المذيعة ومقدمة البرامج في راديو علم بالخليل آلاء نصر تقول إن الأجهزة الأمنية اعتدت عليها خلال تغطيتها مسيرة نصرة الأقصى ومنعوها من التصوير وأمروها بحذف الموجود المادة المصورة ومغادرة المكان.

19-10-2014: جهاز الأمن الوقائي يعتقل الصحفي والناشط الشبابي غسان النجاجرة في بيت لحم من مكان عمله وسط قرية نحالين غربي بيت لحم ويصادر حاسوبه وهاتفه النقال.

29-10-2014: جهاز المخابرات العامة الفلسطيني يقرر منع الناشط الإعلامي علي قراقع من السفر عبر معبر الكرامة ويستدعيه للتحقيق.

31-10-2014: جهاز الأمن الوقائي يصادر بطاقة الهوية للصحفي عامر أبو عرفة من الخليل على حاجز في منطقة رأس الجورة ويستدعيه للمقابلة الساعة التاسعة من صباح اليوم التالي.

انشر عبر