شريط الأخبار

ما هي رسالة عباس التي أغضبت "إسرائيل"

09:19 - 03 حزيران / نوفمبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم

وقف المستوى السياسي "الإسرائيلي" مطولاً أمام رسالة التعزية التي أرسلها الرئيس أبو مازن لعائلة الشهيد معتز حجازي، واستغل هذه الرسالة ليحرض كعادته ضد الرئيس أبو مازن.

وبعد اتهامات وزير خارجية الاحتلال "الإسرائيلي" بحق الرئيس، جاءت تصريحات رئيس حكومة الاحتلال نتنياهو والذي قال فيها "في الوقت الذي نعمل فيه من أجل تهدئة الأوضاع، الرئيس أبو مازن يرسل رسالة تعزية لمن حاول تنفيذ عملية قتل، جاء الوقت الذي يجب فيه على المجتمع الدولي إدانته على هذه الخطوة".

وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان كان سبق رئيس حكومته في الهجوم على  الرئيس أبو مازن، بعد  قيام الرئيس بإرسال رسالة تعزية لعائلة الشهيد معتز حجازي الذي اتهمته أجهزة أمن الاحتلال بمحاولة اغتيال الحاخام غليك، وقامت باغتياله بدم بارد.

وقال ليبرمان في سياق هجومه: "الرئيس أبو مازن اثبت أنه شريك في الإرهاب وعمليات القتل".

وفيما يلي نص الرسالة



رسالة تعزية

انشر عبر