شريط الأخبار

"تحدي الأقصى" تحدٍ جديد ينتشر عبر شبكات التواصل الإجتماعي

05:05 - 02 تشرين أول / نوفمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

على غرار تحدي الثلج وغيره من التحديات التي تنتشر في شبكات التواصل الإجتماعي من حينٍ إلى آخر، قام نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي بإطلاق تحدي جديد بينهم عُرف بـ " #تحدي_الأقصى " ، والذي يطرح حقائق ومعلومات تتعلق بالمسجد الأقصى المبارك، الأمر الذي "يخلق جوا من المعرفة والإدراك المرتجى حول أهم المقدسات الإسلامية وأعمق الرموز الوطنية"، وفق تعبير بعض الناشطين.

 

وعن التحدي يقول الناشطون: "على من يقبل التحدي نشر معلومة عن المسجد الأقصى المبارك خلال 12 ساعة، أما عدم النشر فيحتم عليه التقاط صورة شخصية له مع ورقة يكتب عليها إسمه مع هاشتاغ #تحدي_الاقصى".

 

وقد انتشر هذا التحدي بشكل كبير عبر الشبكات الإجتماعية، وانتشرت المئات من المعلومات حول الأقصى بين المغردين والنشطاء عبر فيسبوك وانستغرام، فعقّب البعض قائلًا: "#تحدي_ألأقصى تحدي رائع في ظل الإعتدائات الوحشية من سياسة الكيان، عشان هيك بنصحكم تخوضو هالتجربة الهادفة"، وقالت أخرى: "اول مشاركة لابوي على الفيس بوك .. قرر انها تكون معلومة احنا ما درسناها بالمدارس ولا اتعلمناها بالتاريخ بس لازم كلنا نعرفها ونتعلم منها .. اقل اشي ممكن نعملو للقدس انو نكون حافظين تاريخها وعارفينها! وحافظين بوابها واسمائها وعصورها وحروبها! حتى نقدر نمنع تهويدها، لا تقول عن حالك عاجز وما تقول مش طالع بايدنا اشي .. ابسط الاشياء واتفها ممكن تاثر .. حتى لو دعوة او صورة! ساعد بنشر تاريخ عاصمتنا وامنع تهويدها .. ".

انشر عبر