شريط الأخبار

الخضري: اغلاق الاحتلال لمعبري ابو سالم وايرز عقوبة جماعية وتشديد للحصار

09:30 - 01 حزيران / نوفمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

استنكر النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار قرار "إسرائيل" إغلاق معبري كرم أبو سالم وبيت حانون المخصصان للبضائع وللأفراد ويعملان بشكل جزئي منذ فرض الحصار "الإسرائيلي" قبل سبعة أعوام وتقرر "إسرائيل" مواعيد فتح وإغلاق المعابر وكميات وأنواع السلع المسموح لها بالمرور والأفراد الذين تسمح بمرورهم وتغلق المعابر بحجج أمنية بين الحين والآخر.

وقال الخضري إن إغلاق المعابر يعتبر عقوبة جماعية فهو يقيد حركة المواطنين الفلسطينيين وكذلك حركة مرور البضائع خلافاً للقانون الدولي الذي يلزم إسرائيل كقوة احتلال تسهيل حركة المواطنين والمعابر دون إعاقة لأن هذه المعابر هي إنسانية وإغلاقها يعني منع دخول كل المستلزمات الغذائية والأدوية والمساعدات الإنسانية في مخالفة واضحة للقانون الدولي.

وأكد النائب الخضري أن هذا الإغلاق يستهدف مليون وثمانمائة ألف مواطن هم كل أهلنا في القطاع ويعتبر تشديد للحصار واستهداف واضح لصمود شعبنا في وجه الحصار والعدوان ويضاعف معاناة شعبنا المحاصر في غزة والذي يعاني معاناة شديدة جراء الحصار والذي كان يأمل أن تنطلق عملية الاعمار خلال الأيام القادمة وتشهد إنهاء للحصار والمعاناة.

وأشار رئيس اللجنة الشعبية أن هذا القرار الإسرائيلي الخطير بتشديد الحصار وإغلاق المعابر يأتي في سلسلة خطوات خطيرة استهدفت المسجد الأقصى المبارك بالإغلاق والضفة الغربية والقدس بتوسيع الاستيطان فإسرائيل تستهدف الكل الفلسطيني في خطوات تصعيدية متتالية لتنال من عزيمة شعبنا الذي يصمد ويثبت ويصر على نيل حقوقه كاملة.

وناشد الخضري الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي بالضغط على إسرائيل من اجل فتح المعابر وعدم إغلاقها وتوسيع العمل فيها والسماح بدخول مواد الاعمار دون تحديد للكميات لتلبي حاجة المهجرين والمتضررين جراء العدوان الإسرائيلي .

 

انشر عبر