شريط الأخبار

انفجار مركبة فضائية كانت ستقل سياحًا للفضاء في المستقبل

10:27 - 31 تموز / أكتوبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

انفجرت مساء اليوم الجمعة، المركبة SpaceShipTwo، التي طورتها شركة فيرجين جالاكتيك وصاحبها ريتشارد برينسون، والتي كان مخططًا أن تأخذ سياحًا إلى الفضاء في المستقبل، وأفاد شهود أنها انفجرت فور إثلاعها، وتبعثرت شظاياها في الصحراء.

وبحسب شبكة إي بي سي الأميركية، كان شخصان على يقودان المركبة في الرحلة التجريبية، وقتل الطيار المساعد الذي كان على متن السفينة في الانفجار، فيما استطاع الطيار الرئيسي الافلات قبل انفجار المركبة ووصفته إصابته بالمتوسطة حتى الحرجة، وقالت الشبكة ان قوات الإنقاذ نقلت رجلًا على حمالة لمنهم لم يعرفوا أيهما هو.

وتعتبر هذه المركبة هي أول مركبة تجارية لشركة فيرجين جالاكتيك، وقد نجحت في الاختبار التجريبي الأول الذي كان منذ أربع سنوات، ومن وقتها طورت الشركة فكرتها ببدء أخذ سياح في رحلة إلى الفضاء في مثل هذه المركبة مقابل مبالغ مالية كبيرة.

وحسب الخطة الموضوعة، ستقوم SpaceShipTwo بأخذ ستة مسافرين للفضاء، بالإضافة إلى الطيار ومساعده، وقبل البدء بهذه الرحلات، فرض على الشركة إجراء عدة امتحانات تجريبية دقيقة للتأكد من أمنها وسلامتها لعدم تعريض حياة المسافرين للفضاء للخطر.

وفي شهر أيار الماضي، أعلنت شركة فيرجين جالاكتيك عن تغيير الوقود المستعمل للمركبة، وكان متوقعًا أن يعطي الوقود الجديد نتائج أفضل من القديم، وأن يسمح للمركبة بالتحليق بمستويات أعلى من السابق، لكن التجربة الأولى انتهت بعد دقائق من بدئها بانفجار المركبة وموت الطيار المساعد.

وهذه هي الكارثة الثانية خلال ثلاثة أيام لشركات الفضاء الأميركية، فيوم الثلاثاء الماضي، انفجرت مركبة أخرى كانت في طريقها لمحطة الفضاء الدولية، محملة بمؤن وإمدادات للمحطة، بعد لحظات من انطلاقها، لكن لحسن الحظ لم يكن عليها أي بشري.

انشر عبر