شريط الأخبار

الأسيران "الترابي" يدخلان عامهما الأخير بالسجن

07:51 - 31 تموز / أكتوبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات أن الأسيران "عامر" و "زكريا" الترابي من بلدة "صرة" غرب مدينة نابلس بالضفة المحتلّة، يقضيان عامهما الأخير في سجون الاحتلال مع دخولهم العام الـ13 للاعتقال على التوالي.

وقالت الناطقة الإعلامية للمركز فى الضفة، الناشطة "أمينة الطويل"، في بيان صحفي، الجمعة، أن سلطات الاحتلال كانت قد اعتقلت الأسير عامر شحادة ترابي (28 عاماً)، بتاريخ 31/10/2002 ، وأصدرت بحقه حكم بالسجن 11 عاماً و9 أشهر؛ بتهمة زرع عبوة ناسفة، وإطلاق النار على سيارة إسرائيلية على مدخل بلدته.

وأضافت أنه كان من المقرر الإفراج عن الأسير ترابي بتاريخ 29/7/2014، لكنه فوجئ قبل أشهر بإعادته للتحقيق، بتهمة تلقي أموال من حركة حماس رغم اعتقاله، حيث أضافت لحكمه السابق 7 أشهر أخرى ليصبح تاريخ إفراجه القادم 29/2/2015، حيث يقبع وشقيقه الأسير علي ترابي في سجن ريمون الصحرواي.

وفي السياق ذاته؛ أشارت الطويل إلى أن الأسير زكريا يوسف ترابي (30 عاما)، جرى اعتقاله بتاريخ 31/10/2002، وصدر بحقه حكم بالسجن 12 عاماً و6 أشهر، بتهمة الإنتماء لحركة حماس، والمشاركة في إطلاق النار على سيارة تسير على الخط الالتفافي الواقع بين بلدته وبلدة جيت شرق مدينة قلقيلية، مما أدى إلى وقوع خسائر مادية للسيارة، حيث يقبع حالياً في سجن النقب الصحراوي.

والأسيرات ترابي خاضا الإضراب عن الطعام عدة مرات تضامناً مع الأسرى المضربين، ويكملان دراستهما الجامعية عن طريق الانتساب رغم المعيقات المتواصلة، وهما ممنوعان من زيارة ذويهما منذ فترة زمنية طويلة، وقد تبقى لهما عام واحد على اطلاق سراحهما من سجون الاحتلال.

انشر عبر