شريط الأخبار

من هو الحاخام يهودا غليك الذي تعرض لاطلاق نار في القدس؟

10:47 - 31 تشرين أول / أكتوبر 2014

القدس المحتلة- أ.ف.ب - فلسطين اليوم

يهودا غليك الذي اطلقت عليه النار مساء الأربعاء في القدس من أشهر قادة اليمين القومي المتطرف بسبب مطالبته بالسماح لليهود بالصلاة في باحة المسجد الأقصى، وهو أحد أكثر الشخصيات كرهاً لدى الفلسطينيين.

وولد هذا المستوطن الأصهب في الولايات المتحدة ووصل الى اسرائيل بينما كان في التاسعة من العمر، حسب والده.

ويسعى غليك الى تغيير القانون الاسرائيلي الذي يمنع اليهود من الصلاة في باحة الأقصى.

ويستغل يهود متطرفون سماح شرطة الاحتلال بدخول السياح الأجانب لزيارة الأقصى عبر باب المغاربة الذي تسيطر عليه، للدخول الى المسجد الأقصى لممارسة شعائر دينية والاجهار بأنهم ينوون بناء "الهيكل" مكانه.

ويرسل غليك الذي يحمل لقب حاخام، ويقيم في مستوطنة عتنائيل قرب الخليل بيانات يوميا لوسائل الاعلام يشكو فيها من "المضايقات" التي يتعرض لها اليهود في باحة المسجد الأقصى من قبل المصلين المسلمين وشرطة الاحتلال، بالاضافة الى "المخاطر التي يتعرض لها جبل الهيكل".

وقال غليك في احدى المرات "جبل الهيكل هو مصدر حياتي ومصدر رزقي أيضا".

واصيب بعدة اعيرة نارية في البطن والصدر والرقبة واليد مساء الأربعاء حسب والده شمعون.

وقال الوالد في حديث للاذاعة العامة "كان هدفا منذ ايام لتهديدات محددة في وسائل الاعلام الفلسطينية وكانت الشرطة على علم بذلك".

وقبل دقائق من اطلاق النار عليه، كان غليك القى خطابا في مؤتمر حول "عودة اسرائيل الى جبل الهيكل".

واعتقل هذا المستوطن عدة مرات لمحاولته الصلاة مع يهود آخرين في المسجد الأقصى، الأمر الذي يمنعه القانون الاسرائيلي وكذلك الحاخامية الكبرى في الدولة العبرية.

وغليك عضو في ادارة " منظمة جبل الهيكل" اليمينية المتطرفة.

سياسيا، يعد غليك ناشطا في الجناح المتطرف في حزب الليكود اليميني بزعامة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو مع مجموعة ناشطين متطرفين.

ودفع ترويجه فكرة صلاة اليهود في المسجد الأقصى بعض نواب اليمين مؤخرا الى تقديم مشروع قانون في الكنيست يهدف الى تغيير الوضع القائم في الحرم القدسي، وهي مبادرة ادت الى تفاقم التوتر في القدس الشرقية المحتلة.

واكد نتنياهو مجددا أمس انه لا ينوي السماح لليهود بالصلاة في الموقع.

انشر عبر