شريط الأخبار

كيري قلق من تصاعد التوتر في القدس

09:02 - 31 تشرين أول / أكتوبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

عبر وزير الخارجية الأميركي جون كيري عن قلقه "البالغ" من تصاعد التوترات في أرجاء القدس المحتلة إثر محاولة اغتيال الحاخام المتطرف "يهودا غليك" واستشهاد الأسير المحرر معتز حجازي ومن ثم إغلاق المسجد الأقصى المبارك.

ودعا الوزير الأميركي جميع الأطراف إلى ضبط النفس، وقال إنه ينبغي على الزعماء أن يعملوا معا من أجل خفض التوتر وعدم التشجيع على العنف، وأن "يحافظوا على الوضع التاريخي القائم في الحرم الشريف بالقول والفعل".

كما أدانت الخارجية الأميركية غلق السلطات الإسرائيلية للمسجد الأقصى، وكذلك إطلاق النار على الحاخام الذي يحمل أيضا الجنسية الأميركية.

وكانت السلطات الإسرائيلية قد أعلنت فجر الخميس إغلاق الأقصى أمام المصلين عقب محاولة الاغتيال، ولكنها تراجعت عن ذلك بعد ساعات وقررت فتحه فجر اليوم الجمعة، مع منع الرجال الذين تقل أعمارهم عن خمسين عاما من دخوله.

وجاءت الخطوة الإسرائيلية على وقع مواجهات متفرقة بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال في أحياء عدة بالقدس المحتلة، بينما أُقرت تشديدات أمنية في الاجتماع الأمني الذي عقده رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

واغتالت "إسرائيل" فجر الخميس الشاب المقدسي معتز حجازي (32 عاما) إثر اتهامه بتنفيذ محاولة اغتيال الحاخام اليهودي المتطرف يهودا غليك مساء الأربعاء، علما بأنه قضى 11 عاما في سجون الاحتلال وأفرج عنه عام 2012.

وأصيب غليك -وهو عضو منظمة أمناء الهيكل الداعية للاستيلاء على المسجد الأقصى- بجروح بالغة بعد إطلاق النار عليه في القدس الغربية مساء الأربعاء. وكشفت مصادر طبية إسرائيلية تدهور حالة الحاخام الصحية ووصفت جراحه بأنها بالغة الخطورة.

انشر عبر