شريط الأخبار

"الجهاد" تدعو لجمعة غضب نصرة للقدس وتندد بالصمت العربي والإسلامي

08:44 - 31 تشرين أول / أكتوبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

دعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين لاعتبار يوم الجمعة يوم غضب لنصرة المسجد الأقصى المبارك ودعماً لحق المقدسيين بالدفاع عن أنفسهم في مواجهة الاستيطان والتهويد.

 وطالب القيادي في الحركة محمد الحرازين الجماهير الفلسطينية في كافة المدن والقرى والمخيمات للخروج في مسيرات الغضب والتأكيد على المضي في ذات الطريق الذي سار عليه الشهيد المبارك معتز حجازي الذي أطلق رصاصاته على رأس رأس مشروع الاستيطان والتهويد ممثلاً في الصهيوني الحاقد "يهودا غليك" قاتل الأطفال.

 وقال القيادي الحرازين إن من يتخلف اليوم عن واجب النصرة لأهلنا المقدسيين في معركتهم هو آثمٌ ، مندداً بالصمت العربي والإسلامي إزاء ما تمارسه سلطات الاحتلال من إرهاب وقمع وعدوان على المدينة المقدسة وأهلها الصامدين.

 وشدد الحرازين على ضرورة مواجهة مشروع الاستيطان والتهويد وإفشاله باستمرار البناء والتعمير في القدس وهذا يتطلب دعماً مستمراً لأهلنا هناك.

 وناشد الحرازين جماهير شعبنا في الضفة الغربية بالنفير العام كما دعا الأهل في مناطق الـ 48 إلى شد الرحال للصلاة في الأقصى والرباط فيه .

 وقال إن حركة الجهاد ستنظم مسيرة مركزية تنطلق بعد صلاة الجمعة مباشرة من ميدان فلسطين وسط  مدينة غزة.

وأضاف بأن خيمة لاستقبال المتضامنين والمهنئين باستشهاد المجاهد البطل معتز صبيح ستقام مساءً في ساحة مسجد الشهيد عزالدين القسام بمشروع بيت لاهيا. داعياً المواطنين في غزة  للمشاركة الفاعلة.

انشر عبر