شريط الأخبار

الحساينة: المقاومة باتت محل إجماع فلسطيني وعلى السلطة رفع قبضتها عن القدس والضفة

03:51 - 30 حزيران / أكتوبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

  قال المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين د. يوسف الحساينة "إن نهج المقاومة باتت محل إجماع فلسطيني كامل، وأثبتت المقاومة أنها القادرة على الحفاظ على الثوابت الفلسطينية واستعادة الحقوق".

 كما وأوضح الحساينة في مداخلة هاتفية على فضائية "فلسطين اليوم" أن الرسالة الأبرز المستخلصة من عملية اغتيال المتطرف يهودا غليك موجهة للكيان الإسرائيلي مفادها انه "لا بقاء ولا أمان لهم على ارض فلسطين المحتلة".

 وقال الحساينة :"الشعب الفلسطيني متمسك بثوابته، ويدعم ويرعى المقاومة، ويرفض التنازل عن الثوابت والحقوق الفلسطينية".

 وأشار أن حركة الجهاد الإسلامي لطالما نادت خاصة خلال الحرب على قطاع غزة بإشعال الانتفاضة الثالثة والاشتباك مع العدو الإسرائيلي في جميع نقاط التماس، لافتاً ان الشعب الفلسطيني بدأ الانتفاضة ولن يقف متفرجاً على الاعتداءات الإسرائيلية بالقدس والضفة المحتلتين.

 وطالب السلطة الفلسطينية بضرورة ترك الشعب الفلسطيني ينتفض في وجه العدو الإسرائيلي، قائلاً :"على السلطة الفلسطينية أن تخرج عن صمتها وان تترك الشعب الفلسطيني يتحرك ضد العدو الصهيوني وان يقرر مصيره فيما يتعلق باستعادة الحقوق، وان ترفع قبضتها عن الشعب ليشعل انتفاضة عارمة ضد الاحتلال وسياساته".

 كما ودعا السلطة إلى عدم العودة لسياسة التفاوض مع الاحتلال الإسرائيلي الذي يستغلها لسرقة الحقوق الفلسطينية وفرض واقع جديد في المنطقة من خلالها.

وأبدى الحساينة استغرابه لتصريحات الرئيس الفلسطيني محمود عباس والتي جاء فيها إجهاضه لنشوء انتفاضة فلسطينية ثالثة.

 وأوضح ان المقاومة الفلسطينية وفصائلها حاضرة بالقدس والضفة وتدعم أية تحركات ضد العدو الصهيوني، مشيراً أن المطلوب من الجميع مزيداً من الدعم للمقدسيين.

 

انشر عبر