شريط الأخبار

أمضى 10 سنوات في العزل الانفرادي

أسرى فلسطين ينعى الشهيد الأسير المحرر معتز حجازي

10:11 - 30 كانون أول / أكتوبر 2014

غزة - فلسطين اليوم


تقدم مركز أسرى فلسطين للدراسات بالتعازي الحارة لكل من ذوى الشهيد وللحركة الأسيرة فى سجون الاحتلال ولعموم الشعب الفلسطيني بارتقاء الشهيد البطل الأسير المحرر "معتز إبراهيم خليل حجازي " 32 عام من القدس.

وقال المركز بان قوات الاحتلال اغتالت الشهيد "حجازي" بعد محاصره  منزله بمدينة القدس ، واتهمته بالمسئولية عن عملية إطلاق النار أمس على الحاخام المتطرف "يهودا جليك" في حي أبو طور بالقدس وإصابته بجراح خطيرة جدا ،وقد أطلقت النار عليه مباشرة بهدف القتل .

وأشار المركز إلى أن الشهيد "حجازي" هو أسير محرر كان قد اعتقل في 6/12/ 2000، وامضي فى سجون الاحتلال 11 عاماً ونصف، وأطلق سراحه في 5/6/2012 ، وكان الاحتلال خلال تلك الفترة يصنفه من الأسرى الخطيرين على أمنه ، لذلك أمضى الأسير " ما يقارب من 10 سنوات فى العزل الانفرادي في ظروف قاسية جداً .

وبين المركز إلى أن الشهيد الأسير "حجازي" تعرض خلال فترة اعتقاله لممارسات إجرامية من قبل إدارة السجون ، بعد أن اتهمته بالاعتداء على ضباط الأمن في السجن ، وحرم من الزيارة لسنوات نتيجة وجوده فى العزل الانفرادي، وعانى من ظروف صحية سيئة دون تقديم علاج له .

وقد فرضت المحاكم العسكرية الإسرائيلية على الأسير "حجازى"  ثلاثة إحكام جائرة ، حيث كان محكوما لمدة 6 سنوات وفي شهر 11 لعام 2001 تقدم اثنين من السجانين بشكوى ضد الأسير بتهمة الاعتداء عليهما ، فأصدرت محكمة الرملة حكما عليه بثلاث سنوات إضافية ، وفي عام 2003 قدمت شكوى أخرى ضده بتهمة الاعتداء على سجان يدعى" بيتون" فأصدرت محكمة الرملة بحقه سنتين إضافيتين ليصبح مجموع حكمه 11عام ونصف .

واتهم المركز الاحتلال باغتيال الأسير المحرر "حجازى" بدم بارد بإطلاق النار عليه بعد السيطرة عليه ، خلال وجوده فى المنزل ، وطالبت بتشكيل لجنة تحقيق دولية في ظروف استشهاد "حجازي".

انشر عبر