شريط الأخبار

القناة العاشرة : الجهاد الإسلامي تقف وراء محاولة اغتيال غليك

07:57 - 30 حزيران / أكتوبر 2014

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

قالت إذاعة جيش الاحتلال، إن الأسير المحرر معتز حجازي، المتهم بمحاولة اغتيال حاخام يهودي، استشهد صباح اليوم الخميس، في اشتباك مع الشرطة الإسرائيلية بالقدس الشرقية.
وأفاد شهود عيان، أن قوات كبيرة من الشرطة وجيش الاحتلال حاصرت منزلاً في حي الثوري، بالقدس المحتلة، وقد أطلقت النار عليه، فأصابت الأسير المحرر معتز حجازي.
وبحسب أحد شهود العيان، فإن قوات الاحتلال استعانت بطائرة عمودية، مشيراً إلى أن 3 شبان فلسطينيين أصيبوا في المنطقة، وجرى نقلهم في سيارات إسعاف إلى أحد المراكز الطبية القريبة، لتلقي العلاج.
وأصيب الحاخام اليهودي يهودا غليك، الناشط باقتحام المسجد الأقصى، يوم أمس الأربعاء، بجروح بالغة، بعد إطلاق النار عليه من قبل مجهولين، في القدس المحتلة، في عملية وصفتها الإذاعة الإسرائيلية العامة بأنها "محاولة اغتيال"، وهو ما لم تعلن أية جهة حتى الساعة (05: 45 تغ) مسؤوليتها عنها.
وفي أعقاب عملة إطلاق النار، أغلقت الشرطة الإسرائيلية، المسجد الأقصى، بشكل كامل، لإشعار آخر، وذلك في سابقة هي الأولى من نوعها منذ احتلال إسرائيل للقدس عام 1967.
في حين أكد التلفزيون "الإسرائيلي" القناة العاشرة بأن معتز حجازي احد نشطاء الجهاد الإسلامي هو من اغتالته قوات خاصة في حي الطور في القدس للاشتباه به بتنفيذ محاولة اغتيال الحاخام يهودا غليك .

وقالت القناة العاشرة ان قوة من الشرطة من قسم التحقيق تحاول ان تتحقق من انه هو بالفعل من قام بعملية الاغتيال ...يتبع

يهودا غليك
يهودا
يهودا غليك
يهودا غليك
يهودا غليك
يهودا غليك
غليك

انشر عبر