شريط الأخبار

اجتماع أمني وتهديد إسرائيلي بعد عملية اغتيال المتطرف غليك بالقدس

11:48 - 29 تموز / أكتوبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

وعد وزير الإسكان الإسرائيلي أوري أرئيل في اول تصريح للحكومة الإسرائيلي الرد بقسوة على محاولة قتل الحاخام الإسرائيلي غليك، وقال للقناة السابعة " إن إسرائيل ستقوم بالضرب بيد من حديد اولئك الذين قاموا بالهجوم على الحاخام الإسرائيلي .

 ووصل رئيس بلدية القدس نير بركات ونائب رئيس الكنيست الإسرئيلي  موشيع فيجلن إلى وسط مدينة القدس الشرقية للإطلاع على تفاصيل حادثة إطلاق النار على الحاخام يهودا غلبك .

 وقالت القناة العاشرة " وصل كلا من رئيس بلدية القدس ونائب رئيس الكنيست الإسرائيلي لمكان إصابة الحاخام المتطرف غليك " .

وأشارت القناة إلى أن قوات من الشرطة شرعت بوضع حواجز في منطقة الحادث وفرضت حصار مشدد على مكان اطلاق النار.

 من جهته، اعتبر وزير الاقتصاد الإسرائيلي رئيس حزب البيت اليهودي نفتالي بينتي  عملية الاغتيال في قلب القدس تخطٍ لكل الخطوط الحمراء، وقال: "على نتنياهو أن يتوقف عن الكلام ويعلن استعادة سيادة إسرائيل على القدس كعاصمة للإسرائيليين فقط".

 وأعلنت الشرطة الإسرائيلية عن إصابة الحاخام  الإسرائيلي المتطرف يهودا غليك من خلال إطلاق النار عليه من قبل شاب رجحت أن يكون فلسطينيًا.

 وأشارت الشرطة إلى أنها ستعقد اجتماعًا أمنيًا مهمًا لتقييم الأوضاع في مدينة القدس عقب عملية الاغتيال.

 ووصفت الشرطة حالة الحاخام بالخطيرة، وقالت إنه نقل الى مستشفى تشعار تصيدق .

 ويعد غليك من أكثر الشخصيات تطرفا ، كما يعرف بتنفيذه اقتحاماته المتكررة للمسجد الاقصى  بشكل يومي .

انشر عبر