شريط الأخبار

محاولة اغتيال الحاخام المتطرف يهودا غليك بالقدس واصابته حرجة

10:22 - 29 حزيران / أكتوبر 2014

المتطرف يهودا غليك اثناء أقتحامه للاقصى
المتطرف يهودا غليك اثناء أقتحامه للاقصى

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

ذكر التلفزيون الإسرائيلي ان الحاخام الكبير والمعروف باقتحاماته شبه اليومية للمسجد الأقصى يهودا غليك أصيب بجراح خطرة، بعد إطلاق الرصاص عليه في عملية فدائية في القدس المحتلة.

 وأوضح التلفزيون الإسرائيلي أن غليك نقل للمشفى، وانه جاري التحقيق في الحادثة.

 ومن المعروف أن غليك من المستوطنين المتطرفين الحاقدين الذين يدعون إلى إقامة الهيكل، وهدم المسجد الأقصى، ونظم غليك عشرات الاقتحامات الجماعية للمسجد الأقصى.

وكان موقع روتر الإسرائيلي ذكر مساء اليوم بان إسرائيلي أصيب بطلق ناري بالقرب من مسرح الخان في القدس المحتلة وان حالته خطيرة.

وحسب المصادر العبرية أن محاولة الاغتيال تمت بواسطة راكب دراجة نارية حين خروجه من محاضرة له في مركز بيغن في القدس عند الساعة العاشرة وعشر دقائق. 

وقالت المصادر إن اطلاق النار كان عن بعد صفر ووضعه خطير للغاية، حيث نقل الى شعاري تسيدك للعلاج. 

وتجري شرطة اسرائيل مطاردة وراء منفذ محاولة الاغتيال، حيث افادت المصادر غير الرسمية أن هناك امكانية ان تكون الخلفية "قومية"- أي أن منفذ العملية فلسطيني.

وأطلق النار على غليك بعد انتهاء المؤتمر السنوي السادس للباحثين عن صهيون تحت عنوان ”إسرائيل تعود إلى جبل الهيكل“في مركز "مناحيم بيغن" التوراتي جنوب غرب بركة السلطان.

وعقد المؤتمر برئاسة كل من نائب وزير الأديان ايلي بن دهان، ورئيسة اللجنة الداخلية في الكنيست ميري ريجيف، ونائب رئيس الكنيست موشيه فيجلين، ونائب رئيس بلدية القدس، دوف كلمانوفيتش، والحاخامات يهودا غليك، يسرائيل آرائيل، يوسف ألباوم، والعديد من قادة منظمات الهيكل المزعوم، وقادة الجمعيات والمنظمات المتطرفة.

وعرف غليك بموافقه المتطرفة تجاه المسجد الأقصى، حيث كان يدعو بشكل دائم لتنفيذ اقتحامات للمسجد وهدم قبة الصخرة وبناء "الهيكل المزعوم"، اضافة الى تنظيم برنامج اقتحامات يومي للمسجد برفقة متطرفين آخرين، وكان غليك يقوم بالاعتداء على حارس الاقصى والمرابطين واستفزازهم بتقديمه شروحات عن "الهيكل".


يهودا غليك

 

 
يهودا غليك


يهودا غليك
يهودا
يهودا غليك

انشر عبر