شريط الأخبار

"البلوك" تحدٍ جديد في مرحلة إعادة الإعمار بغزة..!

05:12 - 29 تموز / أكتوبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

لن تنتهي معاناة أصحاب البيوت المدمرة جزئياً عند استلامهم "كبونة الأسمنت" لكنها ستتفاقم مع تهميش جزء مهم من مرحلة إعادة الإعمار وهو معامل البلوك –الحجارة- فالدمار الجزئي الذي أصاب منازل المواطنين يحتاج بالدرجة الأولى إلى "البلوك" ومن ثم الأسمنت لبنائه.

وجود "البلوك" مهم جداً بيد المواطنين أصحاب البيوت المدمرة جزئياً في هذه المرحلة بالذات كون الدمار الذي لحق بمنازل المواطنين التي شملتهم آلية التوزيع مركز على جدران المنازل سواء غرف أو أسوار أو في السقف الذي تم اختراقه من قبل المدفعية الصهيونية.

فقد أكد عدد من أصحاب معامل "البلوك" في غزة أن عدم دخول الأسمنت لمعاملهم سيخلق إشكالية كبيرة لدى المواطنين قائلين: "عندما تبدأ آلية توزيع الأسمنت فسينتقل الأسمنت من مخازن المراقبة الدولية إلى المخازن البيتية بانتظار البلوك لعملية البناء.

وكانت وزارة الاشغال العامة والإسكان أعلنت أمس الثلاثاء عن  البدء في توزيع "الاسمنت" على المتضررين جزئياً في العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، حسب الالية المعتمدة من خلال الامم المتحدة.

صاحب معمل القواليشي "للبلوك" مجدي القواليشي، عبر عن استيائه الشديد لآلية توزيع الأسمنت التي تتبعها الحكومة الفلسطينية وفقاً لخطة روبرت سيري حيث أن الأسمنت بأيدي المواطنين لن يفيد كثيراً ما دامت معامل البلوك متوقفة عن العمل.

وقال القواليشي لمراسل "فلسطين اليوم الإخبارية": "يجب على وزارة الأشغال العامة والإسكان أن تنظر إلى احتياجات أصحاب البيوت المهدمة جزئياً قبل عملية توزيع الأسمنت، يجب عليهم في البداية توزيع الأموال على المواطنين كي يتسنى لهم شراء كبونة الأسمنت، ومن ثم توزيع الأسمنت على أصحاب المعامل لإنتاج "البلوك" وبعد ذلك البدء بعملية توزيع كبونة الأسمنت على المواطنين".

وشدد القواليشي صاحب معملين لإنتاج البلوك، على أنه يتلقى عشرات الاتصالات يومياً من المواطنين لمعرفة ما إذا كان الأسمنت وصل إلى معمل البلوك أم لا؟، وإلى استعدادي لاستقبال الأسمنت؟، بهدف شراء البلوك –الحجارة-.

وأشار إلى أن تخصيص جزء من الأسمنت إلى معامل البلوك في كافة محافظات قطاع غزة جزء مهم من عملية إعادة الإعمار لآن منازل المواطنين بحاجة إلى البلوك بشكل أساسي، مطالباً من جميع المسؤولين توفير الأسمنت لمعامل "البلوك".

وعن معامل البلوك هذه الأيام أكد القواليشي أن كافة معامل قطاع غزة متوقفة عن العمل إلا من له عقد مع وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" لاستمرار مشاريعها، مبيناً أنه واحد منهم، مشدداً على أن أحد مصنعيه متوقف بشكل 100% والأخر يعمل فقط لمشاريع "الأونروا".

وفيما يتعلق بالأسعار الحالية أوضح القواليشي إلى أن سعر حجر الـ20 يتراوح حالياً من 4.5 شيقل إلى 4.3 شيقل، وذلك بسبب ارتفاع سعر طن الأسمنت الذي يتراوح ما بين 1700 إلى 1600، مشيراً إلى أن سعر حجر الـ20 عندما يدخل الأسمنت بسعر 520شيقل سيبلغ سعره ما بين 3.5 إلى 3.3 شيقل.

ومن الجدير ذكره أن الاحتلال الإسرائيلي تعمد خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة استهداف أسوار وأسطح المنازل ما أحدث أضرار كبيرة في كافة منازل المواطنين القريبة من الحدود الشرقية لقطاع غزة.


بلوك
بلوك


بلوك


بلوك
بلوك


أسوار مدمرة..
دمار منازل
دمار منازل

انشر عبر