شريط الأخبار

نائب عربي بالكنيست: هدم الاحتلال للمساجد جريمة تنذر بانفجار الأوضاع

03:38 - 29 تموز / أكتوبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أكد النائب العربي في البرلمان الإسرائيلي "الكنيست" طلب أبو عرار، أن استمرار سلطات الاحتلال في سياسة هدم المنازل والمساجد في البلدات العربية داخل الأراضي المحتلة عام 1948، سيجر المنطقة إلى الانفجار قريباً، حسب تقديره.

وأفاد أبو عرار خلال كلمة ألقاها أمام الهيئة العامة لـ "الكنيست" اليوم الأربعاء، بأنه خلال عام واحد تم هدم عدد من المساجد وملحقاتها داخل الخط الأخضر من قبل السلطات الإسرائيلية، كان آخرها هدم مسجد في قرية الزرنوق والمئات من المنازل الفلسطينية في القرى العربية غير المعترف بها في صحراء النقب.

وقال النائب "إن تصرفات الاحتلال تلاقي استياء واسعا من قبل الشباب الفلسطيني، فالوضع على حافة الانفجار في كل لحظة"، مطالباً السلطات الإسرائيلية بالسماح للفلسطينيين ببناء بيوت ومساجد والامتناع عن هدمها.

وبيّن أبو عرار، أن قرابة 70 في المائة من سكان النقب من فئة صغار السن والشباب، ونصفهم يسكن في القرى غير المعترف بها، معتبراً أن على الحكومة الإسرائيلية أن تأخذ بالحسبان الزيادة الطبيعية والحاجة لبناء المساكن ودور العبادة، كما حمّلها مسؤولية تردي الأوضاع المعيشية في قرى النقب غير المعترف بها.

انشر عبر