شريط الأخبار

وزارة المالية ترد على زكارنة: الرواتب في موعدها

01:06 - 29 تشرين أول / أكتوبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم

نفت وزارة المالية اليوم الاربعاء الانباء التي تحدثت عن امكانية تأخر صرف رواتب الموظفين عن شهر تشرين الاول/ اكتوبر الجاري، مؤكدة ان "الرواتب ستصرف في مواعيدها بالرغم من التحديات والصعوبات التي تواجهها الوزارة بفضل عمل الموظفين المنتظمين والذين يتحملون أعباء وأعمال الموظفين الغير منتظمين".

كانت وسائل اعلام نقلت عن مصدر في وزارة المالية قوله "انه قد يطرأ تأخير على موعد صرف رواتب الموظفين الحكوميين لشهر اكتوبر الحالي نظراً للإضراب الذي تخوضه نقابة الموظفين ونقابة العاملين في وزارة المالية بشكل خاص".

واضاف بيان صادر عن وزارة المالية "ان ما أوضحته وزارة المالية لزكارنة (بسام زكارنة رئيس نقابة العاملين في الوظيفة العمومية) هو أن تزامن الإضرابات مع اخر ايام عمل للشهر قد يؤثر سلباً على إمكانية قيام الوزارة بسداد الرواتب في المواعيد التي تهدف إليها الوزارة ".

واكد ان "ما ورد على لسان زكارنة بأن وزير المالية أوفى بمعلومات غير دقيقة لمجلس الوزراء بسبب عدم توقيع الاتفاقية ما بين النقابة العمومية والحكومة غير صحيح، حيث ما تم طرحه على مجلس الوزراء هو ما أقر به زكارنة نفسه وربط عدم التوقيع بسبب خلافاته مع وزارة أخرى".

وكان زكارنة قال انه رفض التوقيع على مسودة الاتفاقية مع وزارة المالية قبل تنفيذ قرار رئيس الوزراء رامي الحمدلله باعادة المنقولين تعسفا من قبل وزير العمل مجدلاني وهم محمد الاعرج امين سر النقابة و محمد قبها. وطالب زكارنة رئيس الوزراء التحقق من الذين قاموا بنقل ما جرى  الى مجلس الوزراء بعيدا عن الحقيقة .

وتابع بيان الوزارة "نتمنى على السيد زكانة أن يتخلى عن لغة الوعيد والتهديد، حيث أن هذا النهج ليس بناءً ولا يخدم مصلحة أي طرف في النهاية، وأن أية خلافات مهنية سوف يبت بها بهدوء والقانون هو الفيصل النهائي ونتطلع إلى علاقة مهنية وبناءة مع نقابة الموظفين العموميين بعيداً عن لغة الوعيد والتأجيج بما يخدم مصلحة العمل".

انشر عبر