شريط الأخبار

قيادي فتحاوي ينتقد صرف سلفة لموظفي غزة وتجاهل آخرين ما قبل الانقسام

10:32 - 29 تشرين أول / أكتوبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

طالب عضو المجلس الثوري لحركة فتح محمد جودة النحال رئيس حكومة التوافق الدكتور رامي الحمد الله بضرورة حل جميع مشاكل موظفي قطاع غزة والتي ظهرت بعد الانقسام الفلسطيني – الفلسطيني وأبرزها ( مشكلة مفرغي 2005 ، المقطوعة رواتبهم ، موظفي شركة البحر ، موظفي المعابر ، الاستحقاقات الوظيفية.

وقال النحال خلال بيان وصل "فلسطين اليوم" أنه غير مقبول من الحكومة الفلسطينية صرف سلف لموظفين لم يتم تسوية أوضاعهم من قبل اللجنة الإدارية والقانونية التي شكلت بعد توقيع اتفاق المصالحة وتشكيل حكومة التوافق وبالمقابل تتجاهل حقوق مشروعة لموظفين دفعوا ثمن مؤلم للانقسام الفلسطيني - الفلسطيني .

وأوضح النحال أن أكثر المشاكل المؤلمة هو ملف الموظفين الملتزمين وقطعت رواتبهم ، حيث مضى على قطع رواتبهم أكثر من سبع سنوات وما زالت حتى الآن ، بالمقابل هناك موظفين تأخر صرف رواتبهم أشهر أقاموا الدنيا ولم يقعدوها ، وللأسف حكومة التوافق ذهبت باتجاه تخفيف ألم من عانوا لأشهر قليلة وتجاهلت من عانى السبع سنوات .

ودعا النحال حكومة التوافق إلى إعادة الخصومات الأخيرة التي تمت على الموظفين المدنيين والعسكريين في قطاع غزة وهي ( علاوة المخاطرة ، علاوة القيادة ، العلاوة الإشرافية ، وغيرها من العلاوات الأخرى ) .

وأكد النحال على الحكومة الفلسطينية أن تتحمل مسؤوليتها الوطنية وحل كافة المشاكل المطلبية العالقة للموظفين خاصة وان هؤلاء الموظفين هم من دافعوا عن الشرعية ونكل بهم وقتلوا وجرحوا وعذبوا واعتقلوا خلال فترة الانقسام الفلسطيني .

وأشار النحال أن حكومة الوفاق تواجه اختبار صعب أمام الموطن الفلسطيني في قطاع غزة وعليها أن تجتاز هذا الاختبار وحل كافة مشاكل موظفي الشرعية الفلسطينية في قطاع غزة .

انشر عبر