شريط الأخبار

الاحتلال يهدم منزلاً ويوزع أوامر هدم في القدس

09:33 - 28 حزيران / أكتوبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

هدمت قوات الاحتلال الصهيوني، الثلاثاء، جزءاً من منزل مواطن فلسطيني من عائلة الشريف وسط مدينة القدس المحتلة بحجة البناء دون الحصول على التراخيص اللازمة.

وأفادت مصادر محلية مقدسية أن طواقم بلدية الاحتلال برفقة قوات كبيرة من الشرطة والقوات الخاصة اقتحمت منطقة شارع "صلاح الدين" التجاري، وسط القدس، وباشرت بهدم الطابق العلوي من منزل المواطن نادر الشريف.

ولفتت المصادر النظر إلى أن المنزل يقع على سطح عمارة سكنية في "شارع صلاح الدين"، وهو مبني منذ نحو 15 سنة، مشيرة إلى أن العائلة كانت قد هدمت ذاتيًّا جزءاً من المنزل في وقت سابق.

بدورها، قالت عائلة الشريف في تصريحات صحفية، إن الاحتلال سلمها عام 2013 قرارًا بهدم المنزل ذاتيًّا، "وقد تم هدم جزء منه، فيما تبقت غرفة واحدة مع منافعها مبنية من الطوب والزينكو"، واليوم هدمتها طواقم بلدية الاحتلال.

وشردت بلدية الاحتلال بهدم الجزء المتبقي من المنزل 8 أفراد كانوا يعيشون داخل المنزل.

وقالت العائلة إن محكمة الاحتلال فرضت مؤخرًا عليها دفع مخالفتي بناء؛ الأولى قيمتها (7 آلاف شيقل)، والثانية (8 آلاف شيقل)، أي ما مقداره (4 آلاف دولار أمريكي) للمخالفتين، معربة في الوقت ذاته عن خشيتها من تحمل تكاليف هدم البناء.

وفي سياق متصل؛ ذكرت مصادر محلية مقدسية أن طواقم بلدية الاحتلال الصهيوني في مدينة القدس المحتلة وزّعت، أمس الاثنين (28-10)، عشرات أوامر الهدم الإدارية على العديد من منازل الفلسطينيين في قرية العيسوية، شمال شرق المدينة.

وأوضحت المصادر أن طواقم البلدية دهمت برفقة قوات خاصة تابعة للاحتلال العيسوية واقتحموا عدداً من منازل المقدسيين ووزعوا عشرات أوامر الهدم الإدارية على المنازل بدعوى "البناء دون الترخيص".

ولفتت المصادر ذاتها النظر إلى أن طواقم البلدية قامت بتصوير المنازل المخطرة بالهدم ومواقع أخرى في قرية العيسوية.

انشر عبر