شريط الأخبار

بنك فلسطين ومؤسسة أنيرا يفتتحون الحديقة الترفيهية الـ 6 برام الله

05:23 - 28 تشرين أول / أكتوبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم

 

افتتح بنك فلسطين اليوم الثلاثاء مع مؤسسة أنيرا ومجلس قروي "أبو فلاح" الحديقة الترفيهية السادسة ضمن مشروع "حدائق البيارة" الذي يجري تنفيذه بمبادرة من البنك، وبالتعاون ومساهمة كل من؛ منى وباسم حشمة ومؤسسة التعاون، وأنيرا ومؤسسة UPA "جورج ورونادا سالم، لإنشاء مئات الحدائق ترفيهية للأطفال في مختلف مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة، وجرت فعاليات حفل الافتتاح بحضور كل من رشدي الغلاييني نائب المدير العام لبنك فلسطين، ومسعود مرة، رئيس مجلس قروي أبو فلاح، وبول بتلر، مدير مؤسسة أنيرا، وبمشاركة حشد من أهالي القرية والوجهاء ورؤسات المجالس المحلية والقروية شرقي رام الله.من جهته رحب مسعود مرة رئيس مجلس قروي أبو فلاح بالحضور، مقدما شكره وتقديره لبنك فلسطين ومنى وباسم حشمة ومؤسسة أنيرا، وشركاء المشروع على اهتمامهم بإنشاء هذه الحديقة وعلى مشاريع التنموية المختلفة التي ينفذها البنك في كافة المحافظات الفلسطينية. كما أكد مرة بأن هذا المشروع يكرس عمق الاصالة والانتماء التي يتحلى بها بنك فلسطين، ليثبت بأنه البنك الوطني الأول. مشيدا بتعاون أهالي القرية والعائلات التي تبرعت بقطعة الأرض التي أقيمت عليها حديقة الاطفال في القرية، التي تضمن سلامتهم بشكل أكبر، وتضيف لهم متسعا جديد من الترفيه.

بدوره، أشار رشدي الغلاييني الى أن مشروع البيارة، يهدف الى انشاء مئات الحدائق الترفيهية للأطفال في مناطق مختلفة من فلسطين، حيث يعمل على توفير أماكن ترفيهية آمنة لأطفالنا، ويخفف عدد الاصابات والضحايا التي يذهب ضحيتها سنويا عدد كبير من الاطفال جراء لعبهم في مناطق مأهولة في الشوارع والأماكن الضيقة، مؤكدا في الوقت ذاته على مبادرة البنك بإنشاء حدائق في قرى فلسطينية تأذى أطفالها جراء لعبهم وخروجهم الى أماكن خطيرة، حيث قام بإنشاء حديقة ترفيهية في قرية راس كركر بمحافظة رام الله، وأخرى يجري انشاؤها في بلدة ترقوميا جنوب الخليل، بالإضافة الى عدد آخر في مختلف محافظات الوطن.

ويهدف المشروع ايضا بحسب الغلاييني، للعمل على زيادة المساحات الخضراء في مختلف أرجاء الوطن، ويسهم في خلق فرص عمل في المناطق التي تنشا فيها. مضيفا بأن الحديقة الترفيهية تعتبر مكانا تتعزز فيه العلاقات الاجتماعية بين الناس من أبناء الحي الواحد.

بدوره ثمن بول بتلر رؤية البنك التي سعى من خلالها الى التفكير بإيجاد مكان تعليمي وترفيهي للأطفال، وقال بان عملية البناء لا تقتصر على بناء المدارس والمستشفيات والمراكز الأخرى، بل لا بد من تدشين أماكن يستطيع الأطفال من خلالها الترفيه عن أنفسهم في ظل ظروف سياسية واقتصادية صعبة. وقال بوتلر بأن مؤسسة انيرا ستستمر في الشراكة مع بنك فلسطين لانجاح هذا المشروع، لأنه يعبر عن تفكير سليم مع ما بين المؤسسات المختلفة، وعن مدى تعلق الانسان بتطوير حياته.

يذكر بأن مشروع "البيارة" هو أـحد من المشاريع الوطنية التي تعمل الجهات الشريكة له على تشجيع مختلف مؤسسات وشركات القطاع الخاص الفلسطينية للمساهمة به لتوسيعه على نطاق وطني كبير.

انشر عبر