شريط الأخبار

أسرى فلسطين :أوضاع صعبة يعيشها الأسرى المعزولين في سجن نفحة الصحراوي

12:50 - 28 حزيران / أكتوبر 2014

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات أن أوضاعاً معيشية وصحية صعبة اشتكى منها أسرى معزولين في سجن نفحة الصحراوي منذ ثلاثة أشهر؛ على خلفية ادّعاء الاحتلال بكشف نفق للهروب داخل إحدى غرف قسم 2 في سجن جلبوع.

وأوضحت أمينة الطويل الناطقة الإعلامية  للمركز في الضفة الغربية أن مصلحة السجن أقدمت قبل 3 أشهر، على عزل 16 أسيراً؛ بحجة مشاركتهم في حفر نفق للهرب في حمام الغرفة، عُرف منهم: محمود كليبي، فهد صوالحة، مهند زيود، محمود العارضة ، إسماعيل أبو شادوف ، يعقوب غوادرة ، سمير الطوباسي، عبد الجبار الشمالي، أيهم كمنجي ، مصطفى صبح ، جعفر ترابي، ضياء ابو قصيدو، مهدي فياض، صهيب الزقيلي.

ونقلت "الطويل" عن عائلة الأسير محمود كليبي أن نجلهم وبقية المعزولين يتعرضون للتنكيل والتعذيب الشديد، إضافة لسلسلة من العقوبات؛ كحرمانهم من الزيارة والكانتينا، وتفرض عليهم الغرامات، وتلزمهم بالخروج للفورة لدقائق مكبلي الأيدي والأرجل بالسلاسل، وتنقلهم من عزل لآخر وسط تهديدات بعقابهم في حال قاموا بأي مخالفة.

وأشارت العائلة أنها تمكنت من زيارة نجلها بعد حرمان استمر 6 أشهر، وعلمت أنه يعاني من أوضاع صحية سيئة بسبب التعذيب، حيث لاحظت آثار السلاسل على يديه ورجليه، والدم يسيل منهما، وتحدث لهم عن معاملة قاسية غير إنسانية من قبل السجانين وشرطة السجن، ويتم احتجازهم بمجاورة الأسرى الجنائين اليهود، ما يشكل خطرا على حياتهم.

وطالبت العائلة عبر المركز أن يتم تفعيل قضية المعزولين بشكل عاجل؛ وأن تقوم الجهات الحقوقية وذات الاختصاص بزيارتهم والتقصّي عن أوضاعهم، وإلزام إدارة السجن بإنهاء عزلهم بشكل فوري، متهمة إياها بتلفيق التهم للتنكيل بالأسرى وفرض العقوبات بحقهم .

انشر عبر