شريط الأخبار

روحاني: التطرف أكثر خطورة من انتشار "إيبولا"

07:47 - 27 كانون أول / أكتوبر 2014

الرئيس الايراني حسن روحاني
الرئيس الايراني حسن روحاني

وكالات - فلسطين اليوم


أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن الإرهاب والتطرف أكثر خطورة من انتشار فيروس "إيبولا".

ونقلت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية عن روحاني خلال اجتماعه اليوم الإثنين، مع السفير البلجيكي الجديد لدى طهران قوله إن "الطريقة الوحيدة لمحاربة خطر الإرهاب والتطرف هي المشاركة الوجدانية والتنسيق والتعاون بين الدول".

وأكد استعداد إيران للتشاور مع جميع الدول المؤثرة لشن حملة فعالة ضد الإرهاب والتطرف، كما أشار إلى العقوبات المفروضة على بلاده قائلاً إن "استمرار فرض الحظر يضر كل الأطراف وخاصة الاتحاد الأوروبي".

وأضاف أن "الحجج التي لا أساس لها وتسببت في فرض عقوبات قاسية ضد إيران لا يجب أن تضر تلك الدول التي لها علاقات مرغوبة مع إيران في السنوات القليلة الماضية".

وذكر روحاني أن "واشنطن وحلفاءها الغربيين يتهمون إيران بمحاولة تطوير أسلحة نووية تحت غطاء برنامج نووي مدني، في حين لا توجد لديهم أدلة داعمة تثبت ادعاءاتهم".

ونفت إيران هذه الاتهامات، مؤكدة على سلمية برنامجها النووي وأنها تتبع دائماً المسار المدني لتوفير الطاقة للعدد المتزايد من السكان الذي سيجف وقوده الحفري في نهاية المطاف.

يذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة صوتت بأغلبية ساحقة في الثامن عشر من أيلول (سبتمبر) الماضي بالموافقة على اقتراح روحاني، الذي يدعو جميع دول العالم لنبذ العنف والتطرف، حيث قدم الاقتراح في خطابه أمام مؤتمر نزع السلاح للأمم المتحدة في نيويورك يوم 25 أيلول من العام الماضي.

انشر عبر