شريط الأخبار

المستشفى الميداني الأردني عطاء مستمر وخدمة مميزة قل نظيرها في غزة

قائد المستشفى الأردني يكشف عن نية المشفى فتح مصنع للأطراف الصناعية في غزة قريباً

07:14 - 27 تشرين أول / أكتوبر 2014

قائد المستشفى الميداني الأردني العقيد الركن خالد خليفة الزيود
قائد المستشفى الميداني الأردني العقيد الركن خالد خليفة الزيود

غزة - خاص - فلسطين اليوم

على خلاف غيرها من المؤسسات الخيرية الدولية التي أقامت مشاريع مؤقتة في قطاع غزة لتقديم المساعدات والمعونات لسكانه الذين يتعرضون لعدوان إسرائيلي بين الحين والآخر، استمر المستشفى الميداني الأردني وبتوجيهات من جلالة الملك عبد الله الثاني منذ شهر يناير 2009 بالعمل على الصعيد الطبي والاغاثي بشكل دائم ، إضافة إلى اعداده خطة لتطوير خدماته في القطاع.

قائد المستشفى الميداني الأردني العقيد الركن خالد خليفة الزيود رئيس الوفد (32)، كشف لمراسل وكالة "فلسطين اليوم" الإخبارية ، أن المرحلة القادمة سيتم استقدام مستشارين كبار من المملكة الأردنية الهاشمية في المستشفى الميداني الأردني لفترات محددة في تخصصات مختلفة لإجراء عمليات نوعية في قطاع غزة للتسهيل على المرضى في قطاع غزة. كما كشف عن نية افتتاح فرع مصنع للأطراف الصناعية في قطاع غزة بهدف سرعة وسهولة افادة المرضى في القطاع.

وأوضح أن عدد الذين استفادوا من خدمات المستشفى الأردني منذ إنشائه وصل إلى مليون و300 ألف فلسطيني في قطاع غزة.

وعن دور المستشفى الأردني خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة، أوضح العقيد الركن خالد الزيود، أن العمل في المستشفى لم يتوقف لحظة كما ان نشاط المستشفى لم يقتصر على العلاج وانما امتد لتقديم المساعدات الاغاثية للمواطنين والتي ساهمت في التخفيف من الأزمة التي عاشها القطاع. وأوضح أن 360 شاحنة محملة بالمساعدات الاغاثية وحليب الأطفال وصلت المستشفى الأردني من المملكة وتم توزيعها على المواطنين بشكل مباشر وعن طريق جمعيات خيرية في غزة.

كما تم تقديم كراسي متحركة للمصابين ووكر وعكاكيز للمصابين، ومع بدء العام الدراسي تم توزيع حقائب مدرسية بالقرطاسية للطلبة.

وأشار إلى أن العاملين في المستشفى الأردني تعرضوا للخطر الشديد خلال العدوان والمستشفى تعرض للقصف وأصيب شيخ المستشفى وجرى نقله للملكة لتلقي العلاج.

وأوضح أنه تم تسهيل سفر 29 مصاباً من غزة الى المملكة الأردنية الهاشمية لتلقي العلاج، وعاد بعض منهم الى غزة فيما العدد الاخر لازال يتلقى العلاج في المملكة.

ولفت إلى أن المستشفى نظم أيام طبية مجانية في مناطق متفرقة من قطاع غزة .

وفي السياق ذاته، أكد بأن الشارع الأردني خلال الحرب على غزة كان لا يهنأ بالافطار في شهر رمضان وأشقاؤه في غزة يتعرضون لعدوان همجي، كما أن يوم عيد الفطر مر كيوم عادي في المملكة تضامناً مع غزة. حيث عكف الأردنيون عن شراء الحلوى والملابس ومظاهر الاحتفالات بالعيد للسبب ذاته.

فيما اعتبر "مركز إدارة الخدمات" التابع للقيادة العامة أزمة غزة على أنها أزمة أردنية وسخر وقته وامكانياته لمساعدة غزة بالتعاون مع الهيئة الخيرية الهاشمية الأردنية.


المستشفى الاردني
قائد المستشفى الميدان الأردني يوزع الحقائب المدرسية على طلبة غزة
المستشفى الاردني
قائد المستشفى الميدان الأردني يسلم أحد المصابين كرسي متحرك
المستشفى الاردني
قائد المستشفى الميدان الأردني يستقبل شاحنات محملة بمساعدات حليب الأطفال بغزة

المستشفى الاردني
مريض عيون فلسطيني يتلقى العلاج في المستشفى الميداني الاردني بغزة
المستشفى الاردني
قائد المستشفى الميدان الأردني خلال تفقده المساعدات التي وصلت من الاردن قبل توزيعها على المواطنين في غزة
المستشفى الاردني
والد أحد المصابين يسلم على قائد المستشفى الاردني عقب استلام ابنه كرسي متحرك
المستشفى الاردني
أطباء الميداني الاردني يجرون عمليات جراحية في غزة


المستشفى الاردني
المستشفى الاردني
المرضى بنتظرون تلقي العلاج في المستشفى الاردني بغزة


المستشفى الاردني
قسم الاسنان في الميداني الاردني بغزة


المستشفى الاردني

 

 


المستشفى الاردني
المستشفى الاردني

المستشفى الاردني

المستشفى الاردني

انشر عبر