شريط الأخبار

"إخوان تونس" يعترفون بالخسارة في انتخابات البرلمان

04:53 - 27 تموز / أكتوبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

حلت "حركة النهضة" الإسلامية ثانياً بالانتخابات التشريعية التونسية، التي أجريت الأحد، خلف حزب "نداء تونس" العلماني، حسبما أكد لفرانس برس زياد العذاري، المتحدث الرسمي باسم حزب النهضة.

وقال العذاري استناداً إلى إحصائيات مراقبي حزبه لمراكز الاقتراع "لدينا تقديرات غير نهائية، بأنهم (نداء تونس) في المقدمة (...) سيكون لنا حوالي 70 مقعداً (في البرلمان) في حين سيكون لهم نحو80 مقعداً".

وقال لطفي زيتون وهو قيادي بارز في الحركة لرويترز "قبلنا النتيجة ونهنىء الفائز نداء تونس ونؤكد دعوتنا مجددا لحكومة وحدة وطنية لما فيه مصلحة البلاد".

وقبل ذلك، قال مصدر حزبي فجر الاثنين إن حزب "نداء تونس" فاز بأكثر من 80 مقعداً في البرلمان الذي سيضم 217 نائباً مقابل 67 مقعداً لحركة النهضة الإسلامية (إخوان تونس) وفقاً لإحصائيات أولية.

ومن المتوقع أن تعلن الهيئة المستقلة للانتخابات اليوم الاثنين، النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية. وإذا أكدت الهيئة هذه النتيجة فستكون نكسة لحركة "النهضة" التي فازت بأغلب المقاعد في انتخابات 2011 عقب الإطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي.

وكانت وكالة "الأناضول" الإخبارية نشرت نتائج وصفتها بالشبه الكاملة للانتخابات التونسية البرلمانية التي جرت الأحد، مؤكدة أن النتائج الأولية تشير إلى حصول حزب "نداء تونس" حوالي 38% من مقاعد البرلمان أي أكثر من ثمانين مقعداً من أصل 217.

وكان مراسل قناة "العربية" أفاد بأن المؤشرات الأولية لعملية فرز الأصوات في الانتخابات التونسية تظهر تقدم حزب "نداء تونس".

وقد حظيت الانتخابات بنسبة إقبال عالية تقترب من 60%. وقد أعلنت وزارة الداخلية التونسية سير العملية الانتخابية بسلاسة دون وقوع أحداث أمنية كبيرة.

انشر عبر