شريط الأخبار

فلنتعرف: قبة حديدية بحرية.. -معاريف

01:07 - 27 حزيران / أكتوبر 2014

عرضت سلطة تطوير الوسائل القتالية "رفائيل" أمس منظومة جديدة للدفاع عن السفن، مستندة الى فكرة القبة الحديدية البرية. وتستهدف المنظومة الجديدة ضمن امور اخرى حماية طوافات الغاز في شواطيء اسرائيل.

وتأتي المنظومة لحماية الاليات القتالية، المنشآت الاستراتيجية وطوافات الغاز. وهي ناجعة ضد مجموعة كبيرة من التهديدات الحديثة وقادرة على ان تعالج عددا كبيرا من الصواريخ التي تطلق نحو الهدف

ومثل القبة الحديدية التي تستخدم في البر، لهذه المنظومة أيضا زمن رد قصير جدا. وتتضمن المنظومة وسيلة اطلاق تلقائية، تركب تحت دكة السفينة وهي تستخدم رادار السفينة ولا تتطلب رادار رقابة نار خاصة، مثل المنظومة البرية. كما ان للمنظومة قيادة سلاح ورقابة متداخلة مع منظومة ادارة القتال في السفينة، مما يسمح بالتشغيل والاطلاق للصواريخ نحو الصاروخ المطلق نحوها.

وكما يذكر، فان للمنظومة قدرة دفاع ضد عدد من الصواريخ في نفس الوقت ويمكن ان تحشى فيها حتى عشرة صواريخ اعتراف لكل وحدة تلقائية، ذات وسيلة اطلاق خاصة. ولصواريخ

الاعتراض قدرة على اعتراض الصواريخ على 360 درجة وبشكل غير محدود. وللصاروخ الاعتراضي رأس متفجر هو الاكثر تطورا في العالم مما يضمن احتمالية عالية لاعتراض جملة واسعة من الصواريخ المهددة. وهو سريع جدا وذو قدرة اعتراض تسمح بوتيرة عالية من الاطلاق نحو الاهداف. وصداه ذو قدرة شديدة القوة، الامر الذي يضمن التدمير التام للصاروخ المطلق.

اضافة الى ذلك فان القبة الحديدية البحرية ذات موطىء صغير ويمكنها أن تدمج في سفن صغيرة. وهي تسمح للسفن بالقيام باعمالها الجارية والعمل بنجاعة ضد التهديدات، مع اداء عال بادعاء مطوريها سيتم تحسينه اكثر في المستقبل. ويمكن تفعيل المنظومة من البحر ايضا في الوقت الذي تكون فيه السفينة راسية قرب الشاطيء.

انشر عبر