شريط الأخبار

من المسؤول عن غرق الطفل "أمير" بأحد برك غزة ؟؟

12:45 - 27 تشرين أول / أكتوبر 2014

غزة-خاص - فلسطين اليوم

تظاهر العشرات من المواطنين  صباح اليوم الاثنين , بحي التفاح شرق مدينة غزة  وقاموا بإشعال الإطارات واقتحام مقر بلدية غزة  تعبيراً عن غضبهم , خلال تشيعيهم لطفل يبلغ من العمر 5 أعوام من عائلة الدالي غرق يوم الجمعة الماضية بأحد برك تجميع مياه الأمطار ويتم ضح مياه الصرف الصحي بداخلها " وفقا لتأكيد اهالي الحي  .

و إشعال الإطارات والاحتجاج لم يكن هذه المرة بسبب فك الحصار أو الأوضاع المعيشية إنما بسبب غرق طفل صغيرة وهو أمير خالد الدالي خمسة أعوام في تجمع لمياه الأمطار" ويتم ضخ مياه "المجاري" في منطقة التفاح شرق مدينة غزة, حيث تم الإعلان عن وفاته مساء أمس.

غرق الطفل امير فتح الباب مجدداً على مصرعيه , عن غرق العشرات من الأطفال في برك لمياه الصرف الصحي المنتشرة في قطاع غزة في السابق والتي يتم إغلاق ملفاتهم بعد عدة ايام دون ان يتم الإفصاح عن التدابير التي تتخذ لتلافي مثل تلك الكوارث.

عائلة الدالي اتهمت البلدية بالمسؤولية وعلى لسان ابراهيم أبو جهل خال الطفل الغريق بالإهمال وترك البركة مفتوحة ناهيك عن السياح المهترء الذي يحيط بها , والذي تسبب بغرق الطفل في بركة لمياه الصرف الصحي وليس مياه أمطار كما تدعي البلدية.

ابو جهل قال ل"فلسطين اليوم" ان أهالي الحي عبروا اليوم عن غضبهم لإهمال البلدية وتركهم لها دون ان يتخذوا إجراءات لحمايتهم مما يهدد بغرق العشرات من الأطفال بها...

وقال ان العائلة تقدمت بشكوى ضد بلدية غزة , وجاري استكمال الاجراءات , كون ان منزل والد الطفل لابتعد سوى امتار قليلة عن السكن , ناهيك عن ترك باب البركة مفتوح , معتبراً ان حديث البلدية لعائلة الطفل بالتقصير في مراقبة الأهالي للأبناء .

وأشار إلى ان سكان الحي كانوا باستمرار يغلقون باب البركة بأنفسهم عبر شراء أقفال او غيره للحفاظ على أرواح أطفالهم , وكلها ساعات حتى نجد باب البركة مفتوح وخاصة بعد ان تقوم البلدية ببعض الأعمال بها .

وعبر عن خشيته ان تكون هذة البركة مقبرة للعديد من الأطفال في تلك المنقطة , مشيراً الى ان البركة بها مياه للصرف الصحي , وليست مياه أمطار كما تدعي البلدية وذلك وفقا لتأكيد الاطباء وتلف الكبد والتهاب رئوي بسبب مياه الصرف الصحي.

البلدية تدافع

ومن جانبه قال حاتم الشيخ خليل مدير العلاقات العامة ببلدية غزة , ان البركة مخصصة لتجميع مياه الأمطار وهي مسيجة , مشيرا الى ان ما حدث نتيجة خلل بسبب قيام مواطنين بسرقة قفل البركة , إضافة الى إلقاء القمامة في البركة والاستمرار بقص السياج المحيط بالبركة.

وأكد الشيخ خليل لاذاعة القدس: البلدية تحت طائلة القانون ,وجاري حاليا عمل تحقيق لمعرف المسؤول عن تلك المصيبة والتي راح ضحيتها طفل صغير , مشيراً الى ان المواطنين يتحملون مسؤولية كبيرة , وخاصة ان هناك تقارير تفيد بقص المواطنين لأسلاك البركة وإلقاء القمامة وغيرها... مبينا ان في حال اثبت ان البلدية عليها تقصير سيتم المحاسبة .

واشار الى ان البلدية ومنذ اليوم الاول لغرق الطفل قامت بالاتصال بجنة الحي لمعرفة الملابسات والوقوف على كافة الإجراءات , وتقديم التعازي لعائلة الطفل , مجدداً انه لايمكن اتهام المواطن او البلدية او ان يكون هناك أي دليل , والدليل هو من سيثبت المتسبب بوفاة الطفل.  

انشر عبر